رقم الخبر: 232126
«مجتهد»: أميران سعوديان ينضمان الى الأمير أحمد بالمنفى
كشف الحساب الشهير «مجتهد»، أن أميرين من آل سعود انضما إلى الأمير أحمد، شقيق الملك سلمان بن عبد العزيز، في المنفى الاختياري.

ودعا «مجتهد» المغردين إلى متابعة التفاصيل التي سينشرها حساب «العهد الجديد». ويعرف «العهد الجديد» عن نفسه بأنه «قريب من غرفة صناعة القرار» في السعودية.

فقد وردت أنباء عن حدوث خلاف بين الملك «سلمان» وشقيقه الأمير «أحمد»، حيث ورد أن الأخير انتقد الطريقة التي تتعامل بها المملكة مع حرب اليمن، وقالت مصادر إعلامية إن الأمير «أحمد» وجه انتقاداته للملك و ولي العهد وحملهما المسؤولية عن نتائج التورط العسكري السعودي الإماراتي في حرب اليمن.

وكان الأمير أحمد ظهر في فيديو من دولة أوروبية وهو يحاور محتجين، قائلا لهم: إن المسؤول عن سياسات المملكة الخارجية الملك وابنه ولي العهد فقط.

ودحضت وسائل الإعلام السعودية هذه التصريحات، زاعمة أن نقل تصريحات الأمير كان غير دقيق إلا أن ناشطين قالوا إن شقيق الملك سلمان غير راض عن سياسات الأخير، واختار منفى له في أوروبا، وتعتبر هذه التطورات ليست جديدة، فالمعارضة الداخلية أو عدم الرضا عن دور وقوة «محمد بن سلمان»، الذي ينظر إليه من قبل العديد من العائلة المالكة على أنه أصغر من اللازم، أو عديم الخبرة، أو عدواني للغاية، لا تزال موجودة.

 

 

 

Page Generated in 0/0030 sec