رقم الخبر: 232000
إنتاج جنين مستنسخ للفهد الآسيوي المهدد بالانقراض في مركز أبحاث "رويان"
كشف رئيس معهد التقنية الحيوية في مركز أبحاث "رويان" الدكتور "محمد حسن نصر إصفهاني" عن انتاج جنين الفهد الآسيوي (الايراني) المهدد بالانقراض، مشيراً الى عدم وجود البنى التحتية لإكمال عملية الاستنساخ.

وصرح رئيس معهد التقنية الحيوية في مركز أبحاث "رويان" الدكتور "محمد حسن نصر إصفهاني" في حديثه مع مراسلة وكالة مهر للأنباء، أنه حاليا تمكن هذا المركز من إنتاج معاز مستنسخة ومنحها للمربي المواشي.
ويذكر أن المواعز الثلاث التي تم انتاجها في مركز ابحاث رويان هي من  فصيلة "مرسية" الاسبانية القادرة على تحمل درجات حرارة مرتفعة وايضا تتمكن من انتاج الحليب بنسبة عالية.
وأوضح إصفهاني ان كل واحد من هذه المعاز المسنسخة تتمتع بأوصاف محددة، فإن الماعزين "سانن" و"آلباين" يمكنها انتاج نسبة تتراوح بين 3 حتى 4 كغ من الحليب بينما الماعز الثالث ينتج الحليب بميزان 2 او 3 كغ، الا وأنه يتميز عن الأخرين بقدرة تحمل درجات حرارة مرتفعة، بحيث يتلائم مع ظروف العيش في المناطق الحارة كجنوبي البلاد.
وأشار العضو في هيئة التدريس في مركز ابحاث رويان الى اهمية انتاج كبش "قميشلو" كونها من السلالات النادرة من الكبش، موضحاً أن مركز رويان تمكن ايضا من استنساخ هذا النوع من الكبش.
وفي خصوص الفهد الآسيوي المهدد بالانقراض بدرجة قصوى، قال نصر اصفهاني أنه لدى مركز رويان برامج ومخططات لإنتاج المستنسخ من هذه الفصيلة، منوه الى وجود بعض العراقيل التي تعترض هذه البرامج.
وتابع بأنه حاليا تم انتاج جنين الفهد والنمر عن طريق الخلايا الجلدية ، بينما تحتاج عملية انتقال هذه الاجنة الى قطة أو لبوة الى بعض البنى التحتية التي لا تتوفر لدى المركز بعد.

Page Generated in 0/0029 sec