رقم الخبر: 231946
فيما تضخ 8 مليارات دولار بسوق الصرف الثانوي
طهران تبحث مع موسكو وأنقرة التخلي عن الدولار
كشف محافظ البنك المركزي الإيراني، عبدالناصر همتي، أن ايران ناقشت مع روسيا وتركيا مسألة التخلي نهائياً عن الدولار الأمريكي في المعاملات التجارية بين هذه الدول الثلاث.

ونقلت صحيفة (طهران تايمز)، عن همتي، قوله: إنه تمت في الاجتماع مع ممثلي روسيا وتركيا مناقشة مسألة التجارة باستخدام العملات المحلية بدلاً من الدولار. وأضافت الصحيفة: إن التجارة باستخدام العملات الوطنية مسألة ضرورية وملحة من أجل (الحد من تأثير الدولار على التجارة والاقتصاد في الدول الثلاث).

ونقلت الصحيفة عن محافظ البنك المركزي: (قررنا القيام بمزيد من العمل فيما يتعلق بهذه الاتفاقات في اجتماعات لاحقة مع محافظة البنك المركزي الروسي في موسكو).

وأفادت (طهران تايمز)، نقلاً عن وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنة، بأنه نوقشت خلال الاجتماع الثلاثي مع روسيا وتركيا (مختلف القضايا)، على وجه الخصوص تبادل العملات الوطنية بهدف التخلي عن الدولار وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية.

وكانت طهران، استضافت يوم الجمعة الماضية، أعمال القمة الثلاثية بين الرؤساء: الايراني حسن روحاني، والروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، حول ملف الأزمة السورية، مع التأكيد على ضرورة العمل المتناسق في إطار منصة (أستانة) بين هذه الدول الضامنة لها، للإسهام في تسوية الأزمة السورية.

كما دعا أردوغان، في وقت سابق، لوضع حد لهيمنة الدولار في التجارة الدولية، والانتقال إلى التعامل بالعملات الوطنية، مشيراً الى أن النظام المرتبط بالدولار تحول إلى أكبر مشكلة بسبب الحروب التجارية.

في سياق آخر، أعلن رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الشورى الاسلامي، عن إعتزام البنك المركزي طرح 8 مليارات دولار بسوق الصرف الثانوي، بما يفوق الطلب المقدر بنحو 4 مليارات دولار، حيث يعكس ذلك قوة مصادر العملة في هذه السوق.

وأوضح محمدرضا بورإبراهيمي، بعد اجتماع مع محافظ البنك المركزي الايراني يوم السبت، أن الاجتماع تمخض عن عدة توافقات منها السماح لمكاتب الصرافة استيراد العملات والذهب بعدما كانت هذه العملية محظورة في السابق.

يشار الى أن السوق الثانوية للعملات الأجنبية بدأت عملها رسمياً في ايران 10 يوليو/ تموز الماضي، حيث تعمل وفق آلية توافقية بين المصدرين والمستوردين لتبادل العملة الأجنبية، وتسجيل هذا الاتفاق في المنظومة التجارية الشاملة المحلية.

 

Page Generated in 0/0029 sec