رقم الخبر: 231883
الرئيس العراقي يدين حرق القنصلية الإيرانية بالبصرة
أدان الرئيس العراقي فؤاد معصوم امس السبت، حرق القنصلية العامة الإيرانية في محافظة البصرة من قبل محتجين غاضبين، موجها بفتح تحقيق عاجل لمعرفة المسؤولين عن القيام به ودوافعهم وتنفيذ القانون بحقهم.

وقال معصوم - في بيان أوردته قناة (الإخبارية) العراقية - إن"المتظاهرين واصلوا في مناطق بمحافظة البصرة خلال الأيام الماضية الخروج بتظاهرات احتجاجية، مطالبين بتحسين شروط حياتهم الخدمية والاقتصادية والسياسية لضمان الحياة الكريمة لهم ولعوائلهم ولإنهاء معاناتهم القاسية والمتفاقمة نتيجة الفشل والفساد الإداري في مختلف المجالات".

وأضاف: أن "بعض التظاهرات جرى استغلالها لغير أهدافها بقيام متظاهرين متطرفين معدودين بتدمير مكاتب وممتلكات تعود لمؤسسات عراقية وأجنبية كان أخطرها قيام مهاجمين مجهولين بإضرام النار بمقر القنصلية الإيرانية في البصرة، موضحا أن بعض الاعتداءات نجم عنها سقوط شهداء وجرحى بين المواطنين، وكذا إصابات عديدة بين أفراد القوات الأمنية.

Page Generated in 0/0033 sec