رقم الخبر: 231761
الرئيس روحاني: الشعب الإيراني لن يخضع أبدًا لضغوط الولايات المتحدة
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، ان الشعب لن يخضع أبدًا لضغوط الولايات المتحدة، مبينًا ان الحكومة اليوم هي في طليعة الحرب الاقتصادية والنفسية والدعائية التي تمارس ضدها.

وأشار الرئيس روحاني  في كلمة له خلال المؤتمر الـ 14 لتكريم ذكرى رئيس الجمهورية الاسبق الشهيد محمد علي رجائي، اشار الى التضحيات الجسام التي قدمها الشعب الايراني على مدى عمر الثورة الاسلامية منذ انتصارها وتمكن من العبور من مختلف العقبات والصعاب بصموده ومقاومته وتساءل قائلا، هل ان شعبنا شعب يخشى ضغوط الفئة الجديدة الحاكمة في البيت الابيض الذين لا يعرفون هم انفسهم ماذا يقولون وماذا يفعلون ولا يعرف شعبهم ايضا ماذا يفعل حكامهم هؤلاء ؟ .
وقال الرئيس : " بان الاميركيين من جهة يضغطون علينا ومن جهة أخرى يدعوننا مباشرة وغير مباشرة الى التفاوض واجراء المباحثات".
واكد الرئيس الايراني  ان الحكومة الايرانية تتصدى اليوم للعدوان الاميركي الصهيوني، مشيرا الى ان الشعب الايراني لن يستسلم امام مجموعة جديدة تحكم في البيت الأبيض.
وتابع الرئيس الايراني: "اننا نخوض حربا اقتصادية ومن الطبيعي وقوع خسائر في هذه الحرب" مشددا على ضرورة التماسك بين افراد الشعب الايراني والحطومة للتصدي  للعدوان والحرب الاقتصادية التي تشنها اميركا على ايران.
ختامًا لفت الرئيس روحاني إلى ان الاميركيين يمارسون الضغوط على الشعب الايراني من جانب ويبعثون لايران الرسائل بمختلف الطرق للتفاوض معهم من جانب اخر ، متسائلاً إذا ما كانت الحكومة الإيرانية تهتم للرسائل المرنة التي تبعث بها السلطات الأميركية ، أو الإجراءات العنجهية والبربرية التي تمارسها ضد الشعب الإيراني.
Page Generated in 0/0034 sec