رقم الخبر: 230337
تحظى بمناظر وخصوصيات سياحية فريدة
قرية «جهان نما».. جنة ايران بمحافظة كلستان
«جهان نما» قرية تتميز بمناخها المعتدل وبإمكانياتها البسيطة، وهذا في الحقيقة جعلها أكثر جمالية، لأن الاقامة فيها تجعل المرء ينعم بالتعاطي مع الطبيعة الى اكبر قدر ممكن.

ونظرا لموقعها الطبيعي وتواجدها في منطقة خاصة ومحمية، فإن هذه القرية تحظى بمناظر وخصوصيات فريدة، حيث هناك المرتفعات على مد البصر والينابيع والأنهار والغابات، التي تشكل صورة مبهرة، خاصة في الفصول الثلاثة الأولى من السنة، مستقطبة الكثير من السائحين اليها.

أما المرتفعات على اطراف القرية فتغطيها مختلف النباتات وتسرح فيها مختلف الحيوانات.

منطقة جهان نما المحمية تبلغ مساحتها (30) الفا و(650) هكتارا، وتقع في أبعد شرق سلسلة جبال البرز. وارتفاعها نحو (3086) مترا، ويمكن من على أعلى مرتفعاتها مشاهدة مدن كردكوي وبندر تركمن.

هذه القرية وسط الغابة المتربعة على المرتفعات، وتشكل أكواخها الخشبية سكنا لقرويي المنطقة من منتصف الربيع الى بداية الخريف حيث يرعون هناك أغنامهم وينصبون خلایا النحل.

ومن بين الآثار التاريخية الباقية على مقربة من القرية، يمكن ذكر جادة شاه عباسي ومدينة تميشة التأريخية وحفيد الأئمة ابراهيم في قرية روشن آباد وجهاركوه، وقرية درازنو ذات المناخ المعتدل ومتنزه امام رضا (ع) ومقبرة كمرسرك القديمة وقرية جلينك وبلينك..

إن قرية جهان نما يعتبرها خبراء البيئة واحدة من الجنان الايرانية لبرودة هوائها ورطوبته، وتعدد النباتات وكثرتها وتواجد الطيور بمختلف انواعها.

 

Page Generated in 0/0033 sec