رقم الخبر: 229638
حدث سنوي.. نبتة نادرة يمكن ركوبها لدقيقة
زنابق الماء العملاقة المتواجدة في نهر الأمازون بأميركا الجنوبية نقلت تجربة زراعتها الى تايوان.. الزائرون يتوافدون لحديقة تايبيه لركوب النبتة والتصوير معها.. والقيمون يؤكدون ضرورة معالجة الآفات لإستمرارية نموها.

(ووتر ليلي) أو زنابق الماء العملاقة المعروفة ايضا بإسم الملكة فيكتوريا.. جذب هذا النوع النادر من النباتات السائحين والزائرين في حديقة شوانغكسي في تايبي التايوانية.. ونظراً لأنه حدث سنوي يسمح للزائرين الذين لا يتجاوز وزنهم 65 كيلوغراماً من اعتلاء الزنبقة والتقاط الصور..كونها تتمكن من حمل هذا الوزن.. ولكل شخص له مهلة الدقيقة حتى ينجز هذا الأمر.

وقالت زائرة في الحديقة ايفيلين لو: كنت قلقة من أن طفلي سيكون خائفاً. لم أكن أتخيل أنه سيكون متحمساً وهادئاً بعد أن يعتلي زنبق الماء. للأسف بعض الأمهات لم يستطعن المجيء لأن وزن أولادهم كبير.

فيما قالت زائرة اخرى تشيانغ يوان: أنا سعيد للغاية لأن الجلوس على زنبق الماء يشعرني بجمال كلاسيكي عائم،  نعم كأننا نجلس على قارب صغير يتحرك بعيداً.

زراعة زنابق الماء العملاقة في حديقة شوانغكسي دخلت عامها الرابع لكن الآفات ودرجات الحرارة المرتفعة جعلت نموها من الشتلات إلى النباتات بالحجم الكامل أمرا صعبا للغاية.

ويهدف هذا الحدث السنوي الذي تنظمه حدائق ومتنزهات الشوارع في المدينة إلى الترويج لهذه الأنواع النادرة من النباتات وتثقيف الجمهور حولها.

وقال مسؤول في الحديقة وبمكتب المدينة لين تشاو تشينغ: يتمثل التحدي في الحفاظ على زنابق الماء العملاقة في الحديقة.. هناك العديد من القواقع وعلينا محاربة الآفات وان لم نفعل سيكون هناك العديد من الثقوب الصغيرة في الأوراق مما يجعلها غير قادرة على النمو.

زنابق الماء العملاقة التي دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية بأنها أكبر محطة مزهرة على الأرض، يصل قطر اوراقها إلى ثلاثة أمتار وتتميز معظم أوراقها بكونها مستديرة في الشكل، ذات شق شعاعي.

وتعيش هذه النباتات في المسطحات المائية، بحيث تكون جذورها مثبتة في التربة، وتطفو أوراقها وأزهارها فوق سطح الماء، وتوجد هذه النبتة العملاقة في حوض الأمازون في أمريكا الجنوبية وتعتبر أكبر زنابق الماء في العالم.

 

Page Generated in 0/0037 sec