رقم الخبر: 229593
واشنطن تأسف لردّ أنقرة عليها.. وتعاقب شركتين روسية وصينية
أعلن البيت الأبيض، يوم الأربعاء أن الرسوم الجمركية التي فرضتها تركيا على واردات أمريكية تبعث على الأسف زاعما أنها خطوة في الاتجاه الخاطئ رغم أن أمريكا هي من أعلنت حربا اقتصادية على تركيا، كما فرض من جانب آخر عقوبات على شركتين روسية وصينية لانتهاكهما الحظر الاقتصادي المفروض على كوريا الشمالية.

الى ذلك أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية الأربعاء فرض عقوبات على شركتين روسية وصينية لانتهاكهما الحظر الاقتصادي المفروض على كوريا الشمالية وسط مساعي واشنطن لإبقاء الضغوط على بيونغ يانغ بسبب برنامجها النووي.
واتهمت الوزارة شركة "داليان صن مون ستار انترناشونال لوجستيكس تريدنج" الصينية وشركة اخرى تابعة لها بتزوير وثائق لتسهيل شحنات "سرية" من الكحول والسجائر لكوريا الشمالية.
وقالت أن شركة "بروفينت" الروسية انتهكت العقوبات الدولية عبر توفير خدمات لسفن تحمل العلم الكوري الشمالي في ثلاثة موانئ روسية.
وكانت قد أكدت إدارة القصر الأبيض التركي يوم الاربعاء أن تركيا لا تريد حربا اقتصادية مع أمريكا، غير أنها لن تقف مكتوفة الأيدي إذا ما تم شنّ هجوم اقتصادي عليها، يأتي هذا في وقت بدأت فيه الليرة التركية بالتعافي بعد أن مرّت بأسوأ أسبوع لها على الاطلاق، في حين نفت واشنطن مسؤوليتها عن المتاعب الاقتصادية التي تقاسيها تركيا.
 

 

Page Generated in 0/0033 sec