رقم الخبر: 227153
طائرة بدون طيار صهيونية تستهدف مجموعة من الفلسطينيين شمال غزة
قوات الاحتلال تعتقل 14 فلسطينياً بينهم الكاتبة والناشطة لمى خاطر
* حريق في مستوطنة محاذية للقطاع بفعل بالون حارق *عشرات المستوطنين الصهاينة يدنسون الأقصى المبارك وقرية الباذان بنابلس

 شنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر الثلاثاء حملة اعتقالات بمناطق مختلفة بالضفة الغربية حيث اعتقل 14فلسطينياً.

وترافقت حملة الاقتحامات مع دهم عدد من المنازل وتفتيشها، حيث عاث الجنود خراباً بالممتلكات.

واعتقل الاحتلال في مدينة الخليل الكاتبة والناشطة لمى خاطر بعد مداهمة منزلها وقاموا باقتيادها إلى جهة مجهولة.

وذكرت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال داهمت منزل زوج الناشطة حازم الفاخوري في المدينة واعتقلتها من وسط عائلتها، حيث ظهرت الناشطة خاطر وهي تودع طفلها، قبل أن يقتادها جنود الاحتلال.

وفي السياق، قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين إن على (إسرائيل) الإفراج عن جميع الأطفال الفلسطينيين الذين تعتقلهم أو محاكمتهم فوراً.

ودعا الحسين كلاً من الفصائل الفلسطينية في غزة و(إسرائيل) إلى ضبط النفس، وعدم الانجرار إلى مواجهة جديدة.

وخلال كلمة له في جلسة للأمم المتحدة قال الحسين إن الوضع في القطاع هشّ للغاية، محذّراً من تدهور الأوضاع الإنسانية.

كما أشار إلى أن الأسابيع الأخيرة شهدت موجة تدمير كبيرة في الضفة الغربية، مؤكداً أن مئات الفلسطينيين كانوا ضحية الاعتقال من دون تهمة.

إلى ذلك استهدفت طائرة بدون طيار صهيونية، الثلاثاء، مجموعة مواطنين فلسطينيين شرق جباليا شمال قطاع غزة.

ونقلت وكالة "فلسطين اليوم" عن شهود عيان قولهم: إن طيران العدو قصف بصاروخ من طائرة استطلاع مجموعة مواطنين شرق جباليا، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ووفقاً لمصادر عبرية، فقد تمكن 5 شبان فلسطينيين من اختراق السياج الزائل شرق غزة، حيث ألقوا عددا من الزجاجات الحارقة تجاه "دشمة" لقناصة العدو الصهيوني.

هذا وجدد عشرات المستوطنين الصهاينة، الثلاثاء، اقتحامهم باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من قوات العدو الصهيوني.

وبحسب وكالة "فلسطين الآن" قالت مصادر مقدسية إن قوات العدو الصهيوني ووحداته الخاصة أمّنت اقتحام المستوطنين الذي تم على شكل مجموعات للمسجد المبارك صباح الثلاثاء.

وأشارت إلى أن العدو الصهيوني يشدد من إجراءاته الأمنية على بوابات المسجد وداخل باحاته ويتخذ إجراءات أمنية بحق المصلين، لتأمين الاقتحامات اليومية المتكررة.

يُشار إلى أن المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بشكل يومي ما عدا الجمعة والسبت، وخلال فترتين صباحية ومسائية حيث تقوم الشرطة الصهيونية بتنسيق دخولهم من "باب المغاربة" الذي يخضع لسيطرتها بشكل كامل منذ احتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس.

وفي سياق متصل اقتحم عشرات المستوطنين، منطقة المتنزهات في قرية الباذان شرق نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن عشرات المستوطنين بحماية قوات العدو الصهيوني، اقتحموا منطقة المتنزهات وعيون الماء في الباذان في ساعات الصباح الأولى.

وحذر دغلس من اقتحامات المستوطنين التي أصبحت نهجا، عبر سيطرتهم على المناطق السياحية في المنطقة، والاستيلاء على المياه.

من جهة اخرى اندلع صباح الثلاثاء، حريق بجوار مزرعة دواجن في مستوطن صهيونية محاذيةلشرق غزة.

ونقلت وكالة "فلسطين اليوم" عن مصادر عبرية قولها: إن الحريق وقع في مستوطنة "كارميا" بفعل بالون حارق أطلقه شبان فلسطينيون من قطاع غزة.

يشار إلى أن الطائرات "البالونات" الحارقة التي يطلقها النشطاء الفلسطينيين بالتزامن مع مسيرات العودة كبدت العدو الصهيوني خسائر كبيرة وصفها عدد من قادتها بالأكثر ضرراً منذ الحرب الأخيرة على غزة 2014.

 

Page Generated in 0/0033 sec