رقم الخبر: 226768
بعد استهداف (أرامكو).. الحوثي: أمام السعودية خياران.. تحييد الشركة أو وقف العدوان
مفاجأة كبيرة تحملها الأيام القادمة لتحالف العدوان بقيادة السعودية
* مفاجأة كبيرة تحملها الأيام القادمة لتحالف العدوان بقيادة السعودية * أعضاء مكتب أنصار الله السياسي ينقلون لسفير فرنسا استياء الرأي العام اليمني من مشاركة بلاده في العدوان * الجيش واللجان الشعبية يسيطرون على عدد من المواقع في مديرية الوازعية باليمن

حدد رئيس اللجنة الثورية العليا اليمنية، محمد علي الحوثي، الخيارات المتاحة أمام السعودية بعد إعلان حركة انصار الله استهداف شركة (أرامكو) السعودية.
وقال الحوثي، في تغريدة على (تويتر): طائرات صماد 2 تقصف أرامكو شرق الرياض لتؤكد للجميع أن السعودية بين خيارين.
وأضاف مشيرا إلى الخيارات المتاحة أمام السعودية: 1- تحييد أرامكو عن السوق ويتوقف به رأس مال مشروع نيوم الذي يرتكز على بيع أسهم الشركة كما أعلنوا عنه في رؤية 2030. 
وتابع: ان الخيار الثاني هو توقف العدوان والحصار عن الشعب اليمني.
وكانت حركة أنصار الله أعلنت استهداف مصفاة أرامكو في الرياض بطائرة مسيرة بعيدة المدى أسمتها (صماد 2) تخليداً لرئيس المجلس السياسي الأعلى السابق صالح الصماد الذي قتل بقصف جوي لتحالف العدوان في 19 نيسان/أبريل الماضي، بمدينة الحديدة غرب اليمن. 
كما كشف مساعد الناطق الرسمي للجيش اليمني، العقيد عزيز راشد، عن مفاجآت كبيرة تحملها الأيام المقبلة لتحالف العدوان علی اليمن بقيادة السعودية.
وقال راشد في تصريح خاص لوكالة (الصحافة اليمنية): إن قوات سلاح الجو المسيّر ستنتج أنواعا أخرى من السلاح المسيّر والذي سيكون له أثر كبير على المدى القصير خلال الأيام القادمة مؤكدا أن هذه البداية المتواضعة سيكون لها أثرها الكبير، وستتبعها صناعات عسكرية مذهلة ومفاجِئة.
وكان سلاح الجو المسير، كشف الأربعاء، عن طائرة مسيرة بعيدة المدى من طراز صماد 2، ودشن أولى عمليات الطائرة باستهداف مصفاة شركة أرامكو في العاصمة السعودية الرياض.
وفي هذا الصدد قال المتحدث الرسمي باسم الجيش اليمني، العميد الركن شرف غالب لقمان، أن استهداف سلاح الجو بطائرته الجديدة بعيدة المدى صماد 2، مصفاة شركة أرامكو يأتي في اطار (عمليات الردع للعدوان).
وأشار إلى أن هذا اﻹنجاز لسلاح الجو المسير يمثل بداية قوية لمرحلة جديدة في معركة الردع ونقطة تحول في مسار العمليات العسكرية.
هذا وأفاد مراسل قناة العالم الاخبارية من اليمن، ان أعضاء للمكتب السياسي لأنصار الله التقوا الجمعة السفير الفرنسي في بلادهم.
واوضح الزميل عبدالله الشريف، ان أعضاء المكتب السياسي لأنصار الله فضل أبوطالب، محمد البخيتي، عبدالوهاب المحبشي، وهناء العلوي، التقوا يوم الجمعة في صنعاء السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تيستو.
وفي اللقاء عبر أعضاء المكتب السياسي لأنصار الله عن إستياء الرأي العام اليمني من المشاركة الفرنسية في العدوان الغاشم على بلدهم، داعين الحكومة الفرنسية لمراجعة موقفها.
وتم خلال اللقاء إيضاح رؤية أنصار الله للوصول إلى حل سياسي وكذا مناقشة العديد من الجوانب المرتبطة بالعدوان الأميركي السعودي والحصار المفروض على بلادهم كالوضع الإنساني الكارثي وغير ذلك من المواضع الهامة.
بدوره شرح السفير الفرنسي دور بلده بشأن اليمن مؤكدا انه يقتصر فقط على الدفع بالعملية السياسية بما في ذلك دعم جهود المبعوث الأممي للوصول الى حل شامل ودائم.
وأكد مصدر عسكري يمني مقتل وجرح العديد من قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في هجوم للجيش واللجان الشعبية على مواقعهم بمديرية الوازعية جنوبي غرب محافظة تعز جنوب البلاد. وقد أسفر الهجوم عن سيطرة الجيش واللجان على عدد من المواقع.
وفي الساحل الغربي للبلاد، أعلنت قوات التحالف السعودي إحباط عملية زحف لقوات الجيش واللجان الشعبية في منطقة الجاح الساحلية الواقعة بين مديريتي التحيتا وبيت الفقيه جنوب محافظة الحديدة.
وفي هذا السياق، أفاد مصدر عسكري يمني بسقوط قتلى وجرحى من قوات هادي جراء قصف مدفعي للجيش واللجان استهدف تجمعاتهم شرقي مديرية التحيتا. 
وعند الحدود اليمنية السعودية، قتل وجرح العشرات من قوات التحالف السعودي فيما دُمرت آليات عسكرية لهم بكمين نوعي خلال محاولة تقدمهم في حدود صعدة ونجران. 
وأفاد مصدر عسكري بانفجار شبكة ألغام أرضية بقوات التحالف السعودي أثناء محاولتها التقدم في منطقة الصوح، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم وتدمير آليات عسكرية لهم بأعداد كبيرة في منطقة الصوح الحدودية بين نجران السعودية وصعدة اليمنية.
كما شنت قوات التحالف السعودي قصفاً جوياً وبرياً على مناطق سكنية وزراعية في مديريات باقم وكتاف ومنبه وشدا ورازح الحدودية لتغطية عمليات الزحف باتجاه تلك المناطق.
وفي محافظة الجوف الحدودية مع السعودية شرق اليمن، قتل ما لا يقل عن 10 عناصر من قوات هادي بانفجار آليتين عسكريتين كانوا على متنهما بلغمين أرضيين في منطقة صبرين بمديرية الخب والشعف شرقي المحافظة. كما قتل وجرح عدد من قوات هادي بتدمير الجيش واللجان آليتهم العسكرية بلغم أرضي في منطقة حام بمديرية المتون جنوبي غرب المحافظة.
وفي محافظة البيضاء وسط اليمن، شن الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية على مواقع قوات هادي في منطقة خدار العرجاء بالمديرية. ووفقاً لمصدر عسكري يمني فإن العملية الهجومية للجيش واللجان استمرت عدة ساعات وأجبرت قوات هادي على الانسحاب والتراجع من مواقع كانت سيطرت عليها سابقاً، مشيراً إلى وقوع قتلى وجرحى من قوات الأخير إثر الهجمة العسكرية للجيش واللجان شرقي محافظة البيضاء.
وفي سياق آخر، سقط قتلى وجرحى في صفوف عناصر تنظيم القاعدة من جهة وقوات النخبة الشبوانية إثر هجوم للأخير على موقع للتنظيم بالقرب من مديرية الصعيد في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.
 
 
Page Generated in 0/0033 sec