رقم الخبر: 226375
نتنياهو يربط وقف اطلاق النار في غزة بوقف الطائرات الورقية.. وليبرمان يهدد بمعركة واسعة
حماس تعتبر إغلاق معبر كرم أبو سالم بالجريمة ضد الإنسانية
*الاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا من الضفة.. ومواجهات بين الشبان وجنود العدو

اعتبر الناطق باسم حماس قرار الحكومة الإسرائيلية بغلق معبر كرم أبو سالم بالجريمة ضد الإنسانية تضاف إلى جرائم الحتلال بحق الشعب الفلسطيني، في حين رأت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار أن إغلاق المعبر يمثل عقاباً جماعياً بالغ الخطورة، ورئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يصدر تعليماته للجيش لوقف إرهاب الطائرات الورقية والبالونات الحارقة طالما استمر إطلاق الصواريخ والطائرات الورقية من القطاع.

هذا ووصف الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم القرار الإسرائيلي بإغلاق معبر كرم أبو سالم بالجريمة ضد الإنسانية تضاف إلى جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، مشدداً على أنه لن يؤثر في المقاومة والنضال من أجل إنهاء الحصار.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت إغلاق معبر كرم أبو سالم بذريعة استمرار إطلاق بالونات حارقة من قطاع غزة.

بدورها رأت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار أن إغلاق المعبر يمثّل عقاباً جماعياً بالغ الخطورة، خاصة أنه الوحيد الذي يمد غزة بالمواد الغذائية.

وقال المتحدث باسم الهيئة أدهم أبو سلمية إن اغلاق المعبر التجاري الوحيد الذي يمد القطاع بالمواد الغذائية وتقليص مساحة الصيد هما جريمة حرب مخالفة لكل الأعراف والقوانين الإنسانية والأخلاقية.

من جهتها، اعتبرت "حركة المجاهدين" أن القرار يعكس مدى الإجرام الصهيوني بحق الشعب المحاصر في غزة. شددت على أن هذه القرارات لن تنال من حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته.

في المقابل، قال رئيس الحكومة الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه أصدر تعليماته للجيش لوقف إرهاب الطائرات الورقية والبالونات الحارقة طالما استمر إطلاق الصواريخ والطائرات الورقية من القطاع باتجاه الأراضي الزراعية في المستوطنات.

موقف نتنياهو جاء خلال جولة على المستوطنات في محيط قطاع غزة.

بدوره قال وزير الأمن الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن تل أبيب مستعدة لخوض معركة واسعة في قطاع غزة، وبذلت كل جهد لتفادي معركة شاملة، لافتاً إلى أن الكرة الآن في ملعب حماس.

هذا واستهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مرصدين للمقاومة شمال قطاع غزة، حيث أفاد مصدر محلي باستهداف طائرة استطلاع إسرائيلية مرصداً للمقاومة شرق جباليا، فيما قصفت مدفعية الاحتلال مرصداً آخر شرقي بيت حانون.

من جهة أخرى، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الكونغرس الأميركي سيعقد الثلاثاء جلسة بشأن الاعتراف بسيادة (إسرائيل) على الجولان المحتل انطلاقا من مصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة.

لجنة الأمن القومي في الكونغرس دعت المدير العام السابق لوزارة الخارجية الإسرائيلية دوري غولد الى المشاركة في الجلسة لإبداء رأيه في النقاش بشأن الاعتراف بسيادة" إسرائيل" على الجولان.

وكان غولد قد قال أمام مؤتمر "فالداي" في موسكو الشهر الماضي إن هضبة الجولان ستبقى في أي تسوية تحت السيادة الإسرائيلية.

وعلى المستوى الأمني اعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر الثلاثاء، 16 فلسطينيا على الأقل في مناطق مختلفة من الضفة الغربية خلال اقتحامات متعددة، شهدت مواجهات بين الشبان وجنود العدو.

وبحسب وكالة "فلسطين الآن" فقد اندلعت مواجهات في أبو شخيدم شمال رام الله وشارع القدس جنوب المدينة، وفي مدينة نابلس. كما تم اقتحام قرية الزاوية قرب سلفيت وتفتيش منازل المواطنين.

واستولت قوات العدو على أموال من منزل المواطن سفيان زكي بحر، واقتحمت منزل أسير في بيت أمر شمال الخليل.

من جانبه أعلن الجيش الصهيوني عن اعتقال 16 مواطنا، والعثور على أسلحة ومصادرة عشرات آلاف الشواكل فجراً. وأفادت مصادر محلية أن قوات العدو اعتقلت أربعة شبان من منازلهم في مناطق متفرقة بنابلس، بعد مداهمتها وتفتيشها.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات العدو الصهيوني شابين من المدينة بالإضافة لاعتقال 5 شبان منازل ذويهم في بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

*عشرات المستوطنين الصهاينة يدنسون الأقصى المبارك

من جهة اخرى اقتحم عشرات المستوطنين الصهاينة، صباح الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات العدو الصهيوني.

وأفادت وكالة "فلسطين اليوم" نقلا عن شهود عيان قولهم: إن الشرطة الصهيونية، نشرت عناصرها إضافة لعناصر من القوات الخاصة المدججة بالسلاح بين جنبات المسجد الأقصى، تمهيداً لاقتحام المستوطنين اليهود للمسجد من "باب المغاربة".

يُشار إلى أن المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بشكل يومي ما عدا الجمعة والسبت، وخلال فترتين صباحية ومسائية حيث تقوم الشرطة الصهيونية بتنسيق دخولهم من "باب المغاربة" الذي يخضع لسيطرتها بشكل كامل منذ احتلال الشطر الشرقي من مدينة القدس.

* 24 حريقا في مستوطنات غلاف غزة بفعل بالونات وطائرات حارقة

إلى ذلك اندلع 24 حريقًا حتى مساء الاثنين، في حقول مستوطنات غلاف غزة بفعل طائرات وبالونات حارقة أطلقها شبان فلسطينيون من القطاع.

وأفادت وكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" نقلا عن موقع "0404" العبري بأن عدد الحرائق بمستوطنات غلاف القطاع ارتفع إلى 24 حريقا منذ الصباح.

وتأتي هذه الحرائق، رغم إصدار المجلس الوزاري الصهيوني المصغر (الكابنيت) أمرًا إلى جيش العدو بالعمل على إنهاء استنزاف الطائرات والبالونات الحارقة، وذلك بالـ "الرد العسكري" على مطلقيها.

وحوّل الشبان الفلسطينيون الطائرات الورقية والبالونات إلى أداة مقاومة تستنفر الكيان الصهيوني، بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثم إشعالها بالنار وإطلاقها نحو أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية صهيونية.

ونجح الشبان خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات، ردًا على "مجازر" قوات العدو بحق متظاهري مسيرة العودة السلميين.

*استشهاد شاب فلسطيني متأثرا بجراحه التي أصيب بها شرق غزة

استشهد شاب فلسطيني، صباح الثلاثاء، متأثرا بجراح أصيب بها برصاص العدو الصهيوني قبل أيام خلال مشاركته بتظاهرات مسيرة العودة على حدود غزة.

ونقلت وكالة "فلسطين الآن" عن مصادر طبية فلسطينية قولها: إن الشاب ساري الشوبكي (20عاماً) بالداخل المحتل استشهد صباح اليوم متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أيام شرق غزة.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا في جمعة الخان الأحمر الى ثلاثة فيما وصل عدد المصابين الى 220.

 

Page Generated in 0/0045 sec