رقم الخبر: 223975
عون يطالب ميركل بدعم موقف لبنان لعودة النازحين السوريين
الحريري بعد لقاء الرئيس اللبناني: أصبحنا قريبين جداً من تشكيل الحكومة
*الجيش: تفكيك منظومة تجسس تابعة للعدو الصهيوني في كفرشوبا

عرض رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون الجمعة في قصر بعبدا مع رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري أجواء الاتصالات التي يجريها الأخير من أجل تشكيل الحكومة المقبلة، وتم الاتفاق بين الطرفين على الاستمرار في الوتيرة نفسها من أجل أن تبصر الحكومة النور في أقرب وقت ممكن.

وفي حديث أمام الصحافيين بعد اللقاء قال الحريري إن اللقاء كان إيجابياً جداً، وقد تم بحث تشكيل الحكومة والأحجام التمثيلية لمختلف الأطراف فيها، آملاً أن يتم التوافق قريباً على هذا الأمر، مضيفاً "إذا استمرّينا في العمل وفق هذا المسار يمكننا الانتهاء بسرعة كبيرة".

وتابع الحريري "نحن نعمل على شكل الحكومة والحصص، وقد أصبحنا قريبين جداً وفق المعادلة الأخيرة التي وصلنا إليها، ولم يتبقَّ سوى إجراء بعض المشاورات".

وكان رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون قد استقبل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في قصر بعبدا، وطلب منها مساعدة ألمانيا في دعم موقف لبنان الداعي إلى عودة النازحين السوريين تدريجياً إلى المناطق الآمنة في سوريا، مشدداً على ضرورة الفصل بين هذه العودة والحل السياسي للأزمة السورية الذي قد يتأخر التوصل إليه، بحسب تعبير عون.

وسأل عون "إذا تأخّر الحلّ واختلفت موازين القوى، من يضمن عودة النازحين إلى بلادهم"، مشيراً إلى أن هناك تجربتين سبق أن عانى منهما لبنان، الأزمة القبرصية التي لم تُحلّ بعد رغم مرور أكثر من 40 نسة عليها، والقضية الفلسطينية التي مضى عليها 70 عاماً وما زالت تنتظر الحل السياسي أيضاً.

عون لفت إلى أن لبنان تحمل الكثير نتيجة النزوح السوري على مختلف الأصعدة، قائلاً إن رقم هؤلاء قارب المليون و800 ألف وإن لبنان لم يعد قادراً على تحمّل المزيد.

وأضاف عون أن المساعدات الدولية في هذا الإطار لا تكفي لما يتكبّده لبنان من خسائر.

من جهتها أبدت ميركل تفهمها حيال مسألة النازحين، معتبرة أن الحل السياسي يساهم في الإسراع في إنهاء ملفهم، كما أكدت مواصلة بلادها تقديم الدعم للبنان.

من جانب آخر يستمر العدو الصهيوني في خرق السيادة اللبنانية حيث فككت قوةٌ من الجيشِ اللبناني جهاز تجسس صهيوني مثبت على صخرة قرب خط الانسحابِ جنوبي موقعِ رويسةِ العلم في مرتفعاتِ كفرشوبا المحتلة.

ويتالف الجهاز من لاقط ومرسل هوائيٍ مَحمي بَشبَكٍ حديديٍ ظاهرٍ للعلنِ وموصولٍ بكابلاتٍ بجهازِ تخزينٍ وبطارياتِ تغذيةٍ هوائية. ووُجِد الجهاز موجهاً نحوَ الجانبِ اللبناني حيث تنشَط حركةُ رعاة الماشية في تلكَ المِنطقة الخالية من العوائقِ والاسلاكِ الشائكة. وهذه ليست المرة الاولى التي يزرع فيها كيان العدو اجهزة تنصت داخل الاراضي اللبنانية.

هذا، وقد صدر عن قيادة الجيش، مديرية التوجيه بياناً جاء فيه: انه بتاريخه وفي محلة كفرشوبا داخل الأراضي اللبنانية، فككت قوة من الجيش منظومة تجسس تابعة للعدو الصهيوني، حيث قام الخبير العسكري بالتعاون مع قوات اليونيفل باتخاذ الإجراءات اللازمة. وتجري متابعة الموضوع بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان.

 

Page Generated in 0/0033 sec