رقم الخبر: 222083
فصائل المقاومة ترد على قرار الكونغرس: تدخل أميركي سافر في الشأن العراقي
انتشار قوة عراقية ومستشارين أمريكيين على الحدود مع سوريا
* "داعش" يشن هجمات وتفجيرات.. ويقتل عائلة مكونة من 12 شخصاً في صلاح الدين * استشهاد 4 من عناصر الشرطة بانفجار عبوة شمال بغداد

بغداد/ نافع الكعبي- أعلن الناطق باسم قيادة عمليات نينوى العميد محمد الجبوري، أن قوة عسكرية عراقية ومستشارين عسكريين أمريكيين تسلموا الشريط الحدودي بين العراق وسورية شمال غربى الموصل 400/ كلم شمال بغداد. 

وقال الجبوري إن ” قوة من الجيش العراقي من الفرقة 15 والفرقة 9 ومستشاريين أمريكيين تسلموا الشريط الحدودي بين العراق وسوريا غرب محافظة نينوى.

وأضاف أن “القوة العراقية والمستشارين الأمريكيين دخلوا قرى أم جريص وأم الذيبان وتل صفوك لتأمين الشريط الحدودي الممتد من صحراء قضاء سنجار إلى صحراء قضاء البعاج غرب الموصل”، موضحا أنه من المؤمل أن تنشئ القوة قاعدة عسكرية ثابتة لها على جبل سنجار.

ويكتسب جبل سنجار الذي يبلغ ارتفاعه 1400 متر أهمية إستراتيجية لوقوعه وإشرافه على الحدود العراقية السورية.

ومن جهة اخرى أعلن مركز الاعلام الأمني، عن ضبط معمل لصناعة العبوات الناسفة من مخلفات تنظيم “داعش” جنوب الموصل.

وقال الناطق باسم المركز العميد يحيى رسول في بيان إنه “بجهود متميزة، فإن مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 وضمن مهامها في البحث عن مخابيء ومستودعات ومعامل اسلحة عصابات داعش الارهابية وبعملية نوعية نفذت استنادا الى معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من الوصول الى أحد معامل تصنيع العبوات الناسفة من مخلفات داعش الارهابي في منطقة الملوثة بناحية العبور جنوب الموصل”.

واضاف رسول، أن “القوة ضبطت بداخله (1223 قنبرة هاون عيار ١٢٠ملم و243 قنبرة هاون عيار ٨٢ ملم و93 قذيفة مدفعية مختلفة و38 اطلاقة مدفع من عيار ٥٧ملم و35 قنبرة هاون عيار ٦٠ملم و9 عبوات ناسفة مسلكة و6 قذائف مدفع جهنم)”.

يشار الى ان مركز الاعلام الامني يعلن بين فترة واخرى عن ضبط العديد من مخابئ الاسلحة والاعتدة في مناطق كان يسيطر عليها تنظيم “داعش” في السابق.

وفي صلاح الدين، أعلن مصدر أمني عراقي بالمحافظة، السبت عن استشهاد أربعة من عناصر الشرطة في انفجار عبوة ناسفة غرب قضاء الشرقاط280 (كلم شمال بغداد).

وقال المصدر إن”عبوة ناسفة انفجرت فجر السبت على عجلة تابعة للشرطة العراقية في قرية العيثة/ 15 كلم غربي قضاء الشرقاط/ما أسفر عن استشهاد اربعة من رجال شرطة”.

وعلى صعيد متصل، افاد مصدر امني في صلاح الدين، السبت، بأن عائلة مكونة من 12 شخصا قتلت على يد عناصر من "داعش" شمال الضلوعية.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ان "تنظيم داعش تسلل فجر السبت، الى قرية الفرحاتية شمال الضلوعية، وقام بقتل عائلة مكونة من 12 شخصا في القرية".

وتشهد مناطق عديدة من محافظة صلاح الدين تفجيرات وهجمات مسلحة ينفذها عناصر تنظيم (داعش) على الرغم من اعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي العام الماضي القضاء على تنظيم داعش عسكريا في بلاده.

* بغداد: لن نسلم الداعشيات الروسيات لبلدهن

من جهة أخرى، اكد العراق عدم وجود أي اتفاق مع روسيا لتسليم نساء روسيات ينتمين لعصابات داعش الارهابية.

ونقل بيان لوزارة الخارجية العراقية عن السفير العراقي لدى موسكو، حيدر العذاري قوله ان “النساء الروسيات اللاتي تم الحكم عليهن بالسجن مدى الحياة من قبل القضاء العراقي في شهر نيسان ابريل الماضي بتهمة الانتماء للجماعات الارهابية ومدى امكانية نقلهم الى روسيا لقضاء محكوميتهن فيها، فأنه لا يوجد اي اتفاق بين الجانبين على تبادل السجناء ونقلهن لإكمال محكوميتهن في بلدهن”.

ولفت العذاري “في حال توقيع هكذا اتفاقية فسيكون من الممكن القيام بذلك إذا ماسمحت بنود الاتفاقية بهذا الامر بعد تقديم طلب من قبل السلطات الروسية، اما في الوقت الحاضر فبالامكان طلب تمييز للحكم وان القضاء على استعداد للنظر في هذا الطلب، فإذا تم ادانتهن بالارهاب او الدخول غير المشروع للاراضي العراقية فسينلن جزاءهن بحسب ماتنص عليه القوانين العراقية، واذا ثبتت برائتهن فسيتم اعادتهن بحسب السياقات القانونية”.

وأكد ان “سفارتي البلدين تتابعان عن كثب هذه القضية، مشيراً الى ان السفارة الروسية في بغداد واحدى وسائل الاعلام الروسية تقدمت بطلب للحكومة العراقية لزيارة السجناء الروس وتمت الموافقة عليه، وهذا دليل على تعاون الجانب العراقي مع الجانب الروسي بهذا الشأن في اطار السياقات القانونية.

وكان عضو مجلس الاتحاد الروسي عن جمهورية الشيشان زياد سبسبي، كشف في 29 نيسان ابريل الماضي عن ما لا يقل عن 60 امرأة من روسيا، يمثلن أمام المحاكم العراقية بتهم عبور الحدود اللاشرعي، والتواطؤ مع داعش.

واعلن الرئيس الشيشاني، رمضان قاديروف، في 19 آيار مايو الماضي عن اتفاق مع العراق بخصوص ملف استرجاع أطفال مقاتلي داعش من الأصول القوقازية إلى بلادهم ومنها الشيشان.

وتم تنظيم عدة رحلات جوية خاصة من العراق كان على متنها أكثر من 150 من النساء والأطفال، بالإضافة إلى رحلتين مماثلتين من سوريا، لكن السلطات الروسية أشارت أخيرا إلى وجود عشرات من النساء المحتجزات في سجون العراق ولفتت إلى تعقيدات فنية تواجه استرجاعهن مع أطفالهن.

* "أهل الحق" تدعو لإجراءات بحق السفارة الامريكية ببغداد

الى ذلك، عدت حركة عصائب اهل الحق، قرار الكونغرس الامريكي باعتبارها "منظمة ارهابية" تدخلا سافرا في الشأن العراقي، فيما دعت وزارة الخارجية لأن "تتخذ اجراءاتها" بحق السفارة الامريكية في بغداد.

وقالت الحركة في بيان: إن قرار الكونغرس يعتبر تدخلا خارجيا اجنبيا سافرا في الشأن العراقي"، مطالبة الحكومة العراقية بأن "تسجل موقفا واضحا وحازما اتجاه هذه التدخلات السافرة".

ودعت عصائب اهل الحق وزارة الخارجية لأن "تتخذ اجراءاتها بحق السفارة الامريكية في بغداد باعتبارها الممثل الدبلوماسي للدولة صاحبة التدخل"، مشيرة الى أن "قرار الكونغرس يتماشى مع سلسلة القرارات الحمقاء التي اشتهرت بها حكومة ترامب".

وأضافت حركة عصائب اهل الحق، أن "واشنطن ستدفع ثمن هذه السياسات المتعجرفة واولى نتائجها فقدان الثقة الدولية"، مشيرة الى أن "توقيت قرار الكونغرس البائس جاء عقب فوز 15 نائبا تابعا للحركة بالانتخابات النيابية".

وتبنى الكونغرس الامريكي، الاسبوع الماضي، مشروع قرار، يعتبر "عصائب اهل الحق وحركة النجباء وحزب الله العراقي"، منظمات "ارهابية"، فيما احاله الى مجلس الشيوخ للتصويت عليه.

* ضربات جوية تركية تستهدف (الكردستاني) شمالي العراق

أعلن الجيش التركي عن مقتل 15 مسلحا من حزب العمال الكردستاني بضربات جوية للطيران التركي شمالي العراق وشرق تركيا الجمعة والسبت. وذكر بيان للجيش ان” ضربات لطائرات حربية تركية، أسفرت عن مقتل 15 على الأقل من المنتمين لحزب العمال الكردستاني المحظور شمالي العراق وكذلك في تونجلي وسيرت بشرق تركيا. ”.

وتشن الطائرات التركية، بالتعاون مع اجهزة الامن والشرطة التركية منذ عامين حملات واسعة ضدّ عناصر حزب العمال الكردستاني /بي كي كي/ داخل وخارج البلاد للقضاء على المنظمة التي تقول تركيا انها تقوم بعمليات ارهابية ضدّ المدنيين والعسكريين الأتراك في مختلف الولايات التركية.

ويشن حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا منظمة إرهابية، تمردا منذ 3 عقود في جنوب شرق تركيا، الذي تقطنه غالبية كردية مما أسفر عن مقتل 40 ألفا.

* التغيير تكشف عن دخول قوات تركية الى أربيل

في غضون ذلك، كشفت كتلة "التغيير" النيابية، السبت، عن دخول قوات تركية الى الناحية في أربيل، فيما دعت البرلمان الى موقف حازم من التجاوز على الأراضي العراقية.

وقال رئيس الكتلة، امين بكر، في بيان: ان القوات التركية وضمن مسلسل الخروقات لحسن الجوار والعدوان السافر على العراق والمنطقة فقد مضت تلك القوات بجريمة جديدة للدخول الى ناحية سيدكان بمحافظة اربيل في خرق جديد متجاوزين فيه قرار مجلس النواب السابق بضرورة خروج تلك القوات واعتبارها قوات معادية ومحتلة". واضاف بكر، ان "الصمت الحكومي على هذا التدخل السافر بالشأن العراقي هو امر مستغرب"، داعيا "الحكومة لموقف واضح من هذه الخروقات". وشدد على ان "العراق وضمن سياسته التي أعلنها بعدم الدخول بسياسة المحاور فهو مطالب اليوم بعدم التمحور مع الجانب التركي المحتل لاراضي عراقية وسورية"، مشيراً ان "على الحكومة ووزارة الخارجية استخدام جميع الوسائل المتاحة قانونيا ودبلوماسيا واقتصاديا لانهاء هذه التجاوزات".

و دعا رئيس كتلة التغيير النيابية، "مجلس النواب الى التصويت على قرار ملزم للحكومة باجبار القوات التركية المحتلة بمغادرة العراق خلال وقت قصير واعتبارها قوات معتدية ومحتلة"، متهما "الديمقراطي الكردستاني بالتواطئ مع الحكومة التركية للسماح بدخول قواتهم الى داخل مدن اقليم كردستان".

* نينوى والانبار وصلاح الدين تتصدر المحافظات المزورة للانتخابات

من جانب آخر، أفادت تقرير، السبت، بتصدر محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وكركوك، نسب عمليات التزوير في الانتخابات التشريعية التي جرت في 12 أيار الماضي.

ونقلت صحيفة (القدس العربي) عن مصدر مطلع في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، لم تسمه، أن “الإحصائية شبه النهائية تفيد بأن نسبة التزوير والتلاعب في نتائج الانتخابات في نينوى بلغت 41٪، تلتها الأنبار 35٪، فصلاح الدين 33٪، وكركوك 32٪”. وطبقاً للمصدر الذي قالت بأنه طلب عدم الكشف عن هويته، فإن |نسبة التزوير والتلاعب في السليمانية بلغت 14٪، تلتها أربيل 12٪، وديالى 9٪، ودهوك 8٪، والبصرة 7٪، وبغداد وواسط وكربلاء بواقع 5٪ لكل محافظة، وميسان وبابل 4٪ لكل منهما، والنجف وذي قار والمثنى 2٪ لكل محافظة، وأخيراً القادسية بنسبة 1٪”. وتحدث المصدر عن فتح “مراكز وهمية في داخل العراق وخارجه، بإشراف أعضاء في المفوضية، لبيع الأصوات”، لافتاً إلى أن “هناك أسماء محددة لنواب حاليين جرى تجديد الولاية لهم بدفع وتأثير الأحزاب المتنفذة، فيما تم بيع بقية الأصوات للمرشحين الراغبين بشرائها”.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أعلنت في 19 من الشهر الماضي النتائج النهائية للانتخابات التشريعية، حيث تصدرت قائمة “سائرون” بـ54 مقعدا، تلاه تحالف “الفتح” بـ48 مقعدا، ثم ائتلاف “النصر” بـ42 مقعدا، يليه ائتلاف “دولة القانون” بـ26 مقعدا، والحزب “الديمقراطي الكردستاني” بـ25 مقعدا، بينما حصل ائتلاف “الوطنية” على 21 مقعدا، وتيار “الحكمة” على 20 مقعدا، فيما حصل الاتحاد الوطني الكردستاني على 18 مقعدا.

وأبدت أطراف سياسية مشاركة في سباق الانتخابات، شكوكاً حول نزاهة عملية الإقتراع، في عدد من محافظات البلاد، ومنها كركوك والسليمانية، ونينوى والأنبار، فضلا عن مناطق أخرى متفرقة في البلاد، حيث طالب عدد منهم بإلغاء النتائج أو اعتماد العد والفرز اليدوي بدلاً عن الإلكتروني.

وشهدت الانتخابات التشريعية التي جرت السبت 12 آيار 2018، تنافس 320 حزباً سياسياً وائتلافاً وقائمةً انتخابية، موزعة على النحو التالي: 88 قائمة انتخابية و205 كيانات سياسية و27 تحالفاً انتخابياً، وذلك من خلال 7 آلاف و367 مرشحاً، وهذا العدد أقل من عدد مرشحي انتخابات العام 2014 الذين تجاوز عددهم 9 آلاف.

 

 

Page Generated in 0/0036 sec