رقم الخبر: 221111
استشهاد مواطن بغزة متأثرا بجراحه بمسيرة العودة
اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجر اليوم السبت، استشهاد المواطن حسين أبو عويضة (41 عاما) متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أيام شرق غزة.

وقالت وزارة الصحة في بيان مقتضب إن الشهيد أبو عويضة ارتقى فجر اليوم متأثرا بجراحه البالغة التي كان يعاني منها بعد إصابته برصاص الاحتلال، خلال مسيرة العودة الكبرى.

وكانت وزارة الصحة أعلنت مساء الجمعة عن ارتقاء الشاب ياسر حبيب (24 عاما) الذي كان يعالج في مشفى مار يوسف بالقدس المحتلة من جروح خطيرة.

وباستشهاد المواطن أبو عويضة يرتفع عدد شهداء مسيرة العودة الكبرى لـ122 بينهم 5 محتجزين لدى قوات الاحتلال، فيما بلغت عدد الإصابات قرابة 14 ألفا.

ويفيد مراسل «المركز الفلسطيني للإعلام» بأن الشهيد أبو عويضة كان يعمل بائعا متجولا في مخيم العودة شرق غزة، لكسب قوت أطفاله، قبل ان يصيبه قناص إسرائيلي بجراح بالغة.

وأصيب عشرات المواطنين أمس الجمعة، جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في الجمعة التاسعة من مسيرة العودة الكبرى، والتي جاءت تحت اسم «مستمرون رغم الحصار».

 

Page Generated in 0/0031 sec