رقم الخبر: 215386
العدو الصهيوني يعتقل 10 فلسطينيين من الضفة الغربية
إصابة 8 جنود صهاينة بقاعدة عسكرية.. وتسرّب نفايات مشعة من مفاعل ديمونا
* جرافات الاحتلال تتوغل بشكل محدود شرق غزة

اعتقلت قوات العدو الصهيوني، ليلة الثلاثاء وفجر الأربعاء، 10 مواطنين فلسطينيين من مناطق متفرقة في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة "فلسطين الآن" عن بيان لجيش العدو زعم فيه: أنه اعتقل 10 شبان من مدن وبلدات الضفة الغربية بتهمة إلقاء حجارة على قواته.

فيما استولت قوات العدو الصهيوني خلال مداهمات للبيوت على مبالغ مالية قدرت بآلاف الشواقل.

هذا وتوغلت جرافات عسكرية صهيونية، صباح الأربعاء، في أراضي المواطنين الفلسطينيين شرق مدينة غزة.

ووفقا لوكالة "فلسطين اليوم" قالت مصادر محلية، إن عددًا من الجرافات توغلت لمسافة محدودة في أراضي المواطنين الفلسطينيين انطلاقا من بوابة "المقبرة" ، وشرعت بأعمال تجريف وتمشيط في المكان وسط تحليق لطائرات الاستطلاع.

وفي سياق آخر أصيب ثمانية جنود من جيش العدو الإسرائيلي الثلاثاء جراء حريق شب بقاعدة تسريفين العسكرية في ريشون لتسيون.

ونقلت وكالة " معا " عن مصادر عبرية القول إن الحريق نتج عن انفجار حاوية للسلاح بالقرب من موقع التدريبات في القاعدة العسكرية، مما تسبب بإصابة 8 جنود إسرائيليين جراء استنشاقهم الدخان.

وذكرت أن الجنود نُقلوا إلى مستشفى "أساف هروفية" للعلاج ووصفت إصاباتهم بالطفيفة، بينما فتحت الشرطة العسكرية تحقيقا في الحادث.

إلى ذلك أفادت وسائل إعلام العدو عن وجود خشية داخل الكيان الصهيوني من احتمال حدوث تسرّب نفايات مشعّة من مكب النفايات التابع لمفاعل ديمونا ومنشآت أخرى وتلويث البيئة والسلسلة الغذائية.

صحيفة "يديعوت أحرونوت" التي استندت الى نشرة داخلية خاصة بالمفاعل ذكرت أن الفيضانات والنباتات التي تخترق التربة وموقع النفايات قد تتسبّب في انبعاث المواد المشعّة من الموقع إلى البيئة.

وأشارت الصحيفة الى أن مكب النفايات المشعة يقع في المنطقة المغلقة حول المفاعل في ديمونا، مضيفة أن الحديث يدور حول الدفن في براميل قد تهرأ وتتصدع. وتُغطى هذه البراميل بطبقة من التربة يصل عمقها إلى نحو مترين. ويتم جلب النفايات المشعة من مفاعل ديمونا، ومن المفاعل في سوريك، ومن المنشآت الصناعية، في حين لا يُعرف حجم النفايات المدفونة هناك.

الصحيفة نقلت عن مكتب رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو أنه "خلافا لما ورد في التقرير، ليس هناك خطر انتشار الملوثات المشعة خارج حدود موقع تخزين النفايات، وتلويث البيئة، وأن مركز النقب للأبحاث النووية يعمل وفق المعايير الدولية الصارمة ويخضع لإشراف خارجي لضمان استقرار المواد في موقع التخزين على المدى القصير ولسنوات عديدة قادمة".

 

Page Generated in 0/0035 sec