رقم الخبر: 215382
واردوغان يهاتف نظيريه الايراني والروسي
بوتين: الإتفاقيات مع ايران وتركيا بشأن سوريا سارية المفعول
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الإتفاقيات بين روسيا وإيران وتركيا حول سوريا سارية المفعول، وأن هذه الدول جلست إلى طاولة المفاوضات بغض النظر عن العلاقات القائمة بين دول المنطقة.

وقال بوتين خلال حوار في سياق الفيلم الوثائقي (النظام العالمي 2018): ماذا تعني الثقة؟ ان لدى كل دولة مصالحها، لدى روسيا، ولدى دول الشرق الأوسط، ولدى إيران، والسعودية، وتركيا، ومصر، و(إسرائيل)، والأردن، كما أن هناك مصالح اللاعبين الدوليين، كالولايات المتحدة، والصين، والهند. لدى روسيا أيضا مصالحها، وأول ما يجب القيام به هو التعامل باحترام مع مصالحهم، وإحترامهم لمصالحنا. إنها عملية صعبة.
وتابع: مهما كانت درجة صعوبة العلاقات بين دول المنطقة، إلا أننا جلسنا إلى طاولة واحدة مع تركيا وإيران ولعبنا دوراً ضامناً للإتفاقيات، وهذه الإتفاقيات حول سوريا تعمل.
ووصف الرئيس الروسي العقوبات الغربية على روسيا، بأنها طريقة غير قانونية للتنافس، ومحاولة لكبح القدرة الدفاعية لبلاده.
وقال بوتين: كما كان الأمر دائما في تأريخ بلادنا، كلما أصبحت روسيا دولة قوية، بدأ الذعر لدى شركائنا، وبدأت دائما محاولات كبح تطور البلاد. إنها مجرد طريقة للتنافس، طريقة غير قانونية، وغير عادلة، لكن الأمر كذلك بالتحديد. ومحاولة لكبح تطوير القدرة الدفاعية لبلادنا.
وقال بوتين أن روسيا لا تمتلك قوات نظامية في أوكرانيا.
في سياق متصل بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني آخر التطورات في سوريا، وقالت مصادر في الرئاسة التركية، إن مباحثات أردوغان وبوتين جاءت في اتصال هاتفي بينهما ليل الثلاثاء.
ووفقاً للمصادر، فقد جرى التأكيد خلال الاتصال على أهمية الجهود المشتركة التي تبذلها أنقرة وموسكو وطهران من أجل التطبيق الكامل للهدنة في الغوطة الشرقية وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي.
كما أكّد الجانبان أهمية إيصال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة ووقف المأساة هناك في أقرب وقت.
 
 
 
 
 
 
 
Page Generated in 0/0032 sec