رقم الخبر: 215343
ماهو مرض فقدان الشهية العصبي؟
قال اختصاصي التغذية مرتضى صفوي: ان هذا المرض يحدث عادة بين المراهقين، وخاصة في الفتيات، والمشكلة الرئيسية ليست ذات صلة فقط بمشاكل في الجهاز الهضمي، والضعف، و ... ولكن هناك مشكلة عصبية أيضا.

واضاف صفوي، هذا المرض يصيب الناس ويسبب تردد المريض في تناول الطعام وعلاجه ضمن بعدين، حيث يتضمن الجزء الأول الموضوعات الغذائية التي يتم تحديدها من قبل أخصائي كما يحتاج إلى طبيب نفساني في الجزء الآخر لتلقي العلاج.

وتابع: أن العلاج ثنائي الأبعاد، فبالإضافة إلى معالجة مشاكل التغذية، ينبغي تحسين الوضع النفسي ايضا، حتى يروي الفرد مشاكله للمستشار وينال الهدوء بفضل توجيهاته.

واوضح اختصاصي التغذية: أنه مع الاصابة بمرض فقدان الشهية العصبي وإحالة المريض إلى اختصاصي تغذية، يجب أن يقدم الأطعمة التي تزيد الشهية، على سبيل المثال، المكملات الغذائية وفيتامين C تبعث على زيادة الشهية، وتساعد في علاج فقدان الشهية العصبي.

وأردف أنه إذا كان سبب هذا المرض نفسي كالنزاعات الأسرية والمشاكل الاقتصادية والزواج والعمل وما إلى ذلك، فسيتعرض الشخص للأذى لكن مراجعة الطبيب النفسي واستشارته ستساهم في استعادة صحته، ولكن إذا لم يحصل على نتيجة ينبغي له  الذهاب إلى أخصائي التغذية.

واشار صفوي الى إن الشخص الضعيف جسديا يتلقى القليل من الطعام وهو مايؤدي الى انخفاض السعرات الحرارية، وبالتالي، يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية أعلى للوصول إلى الوزن المطلوب.

واوضح ان تناول المكسرات له تأثير جيد جدا على زيادة وزن المرضى. وبعبارة أخرى، هناك حوالي 600 سعرة حرارية من الطاقة لكل 100 غرام من المكسرات. كما ان الأطعمة الدهنية، في حال عدم الاصابة بارتفاع مستوى الدهن في الدم، تنتج 9 كيلو كالري من الطاقة لكل غرام وتساعد على تنظيم وزن الجسم.

ونوه اختصاصي التغذية: في الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات والمواد النشوية مثل الأرز والخبز والبطاطا، يتم إنتاج 4 كيلوكالري من الطاقة، لذلك فهي مفيدة جدا في علاج الالتهابات العصبية.

فإن هذا الاضطراب أكثر شيوعا في المجتمعات الصناعية، وتظهر الدراسات أيضا أنّ احتمال تعرض النساء لهذه المشكلة هو 10 أضعاف الرجال.

 

 

 

 

Page Generated in 0/0051 sec