رقم الخبر: 214681
أكثر من نصف مليون تلميذ أجنبي يدرسون في ايران
أعلنت مساعدة وزير التربية والتعليم الايراني في شؤون التعليم الابتدائي، أن أكثر من نصف مليون تلميذ أجنبي مقيم في ايران يواصلون دراستهم في المدارس الايرانية.

وفي مؤتمر صحفي عقدته في جامعة «الشهيد بهشتي» التربوية، قالت رضوان حكيم زادة: انه في العام (الايراني) الماضي (بدأ في 20 آذار/مارس 2016) اتخذنا اجراءات لتمكين الأطفال المحرومين من الدراسة لمواصلة دروسهم، وقد شملت هذه الاجراءات جميع الاطفال الذين يعيشون في ايران، بمن فيهم الاطفال الفاقدين للوثائق الثبوتية والأطفال الأجانب المقيمين في ايران.

وأوضحت ان أكثر من 500 ألف طفل من الرعايا الأجانب المقيمين في ايران يواصلون دراستهم في المدارس الايرانية في الوقت الحاضر.

وبينت ان عدد التلاميذ الأجانب في المدارس الايرانية قد ازداد بنسبة 11 بالمائة هذا العام مقارنة مع العام الماضي.

الجدير بالذكر ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقدم العديد من الخدمات للمهاجرين الاجانب المقيمين، وخاصة من العراقيين والافغان، بما فيها خدمات التعليم المجاني والضمان الصحي.

وقد كان سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي (حفظه الله) قد أوعز الى المسؤولين المعنيين بتوفير المجال لمواصلة هؤلاء الاطفال دروسهم، مشددا على أنه لا ينبغي حرمان ولو طفل واحد منهم من الدراسة، حتى بالنسبة لمن لا تتوفر لديهم أوراق ثبوتية او يقيمون في ايران بصورة غير شرعية.

Page Generated in 0/0031 sec