رقم الخبر: 214336
إستكشاف جبل جليدي عمره 120 ألف عام
يتجه علماء وخبراء دوليون، خلال الأسبوع الجاري، إلى بدء رحلة استكشاف جبل جليدي ضخم يوازي حجم ولاية ديلاوير الأميركية، انفصل عن رف في القطب الجنوبي المتجمد.

ويسعى باحثون إلى دراسة الجبل الجليدي الذي ظل مختفيا لـ120 ألف سنة، تحت رف جليدي في القطب الجنوبي المتجمد، وفق ما نقلت غارديان.

وتتحدى البعثة العلمية التي تقودها هيئة بريطانية لدراسة القطب الجنوبي المتجمد، ظروف الطقس السيئة، في هذه الفترة من السنة، وسط مساع لكشف علاقة ما حصل بالتغير المناخي. ويقول العلماء إنهم في حاجة إلى القيام بعملهم، بكل سرعة، بسبب الخشية من تحول الجبل الجليدي جراء الاحتباس الحراري، ومن المرتقب أن تصل البعثة لموقعه في غضون أسبوع.

ويثير الاحتباس الحراري مخاوف عالمية من ذوبان جليد القطبين، وما ينذر به الأمر دولا كثيرة في العالم على مقربة من السواحل، فضلا عن تهديد الكائنات التي اعتادت العيش في أماكن باردة.

 

 

Page Generated in 0/0026 sec