رقم الخبر: 213755
وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا يبحثون الأزمة السورية الشهر المقبل
قال وزير خارجية كازاخستان، خيرت عبد الرحمنوف، إن وزراء الخارجية الروسي والإيراني والتركي يعتزمون الاجتماع شهر أذار/ مارس المقبل لمناقشة التطورات في سوريا.

وأضاف الوزير الكازاخستاني، الثلاثاء، أن الأطراف الثلاثة لم تتفق بعد على تأريخ ومكان عقد الاجتماع بالتحديد لكن العاصمة أستانة من بين الخيارات المطروحة.
وستستضيف أستانة أيضاً جولة جديدة من محادثات أقل في المستوى بين الأطراف الثلاثة تتناول الأزمة السورية.
وكانت الجولة الثامنة من مفاوضات أستانة حول سوريا قد انطلقت في 21 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، واستمرت يومين. وتمّ البحث خلالها في ملف المعتقلين، حيث يجري العمل على وثيقة مجموعة العمل لتبادل المعتقلين في سوريا، بحسب مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف. كما بحث أستانة 8 ملف نزع الألغام، وناقش منطقة خفض التوتر في إدلب.
مصادر رئاسية تركية كانت قد أكدت في 8 شباط/ فبراير الجاري أن الأطراف الثلاثة اتفقوا على عقد لقاء قمة في اسطنبول قريباً، كما اتفقوا على إقامة مواقع مراقبة جديدة في إدلب السورية في إطار تعزيز تطبيق اتفاق أستانة والتفاهم الروسي التركي على الأرض السورية في المرحلة المقبلة خاصة، إضافة إلى تعزيز مكافحة الإرهاب، وبحث الوضع الإنساني في الغوطة الشرقية.
الكرملين من جهته قال: إن الرئيس فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب اردوغان بحثا أهمية الالتزام الصارم باتفاقيات أستانة.
 
Page Generated in 0/0033 sec