رقم الخبر: 213503
وقائد الجيش يؤكد أن شعبنا سوف يهزم ترامب كما هزم أسلافه
دعوات لمشاركة الشعب الايراني في مسيرات إحياء الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية
* مجلس خبراء القيادة: الثورة الاسلامية أعادت جذوة الأمل الى قلوب المستضعفين

شدد القائد العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية اللواء عبد الرحيم موسوي على أهمية المشاركة الفاعلة لفئات الشعب الإيراني المختلفة في مسيرة يوم الله الثاني والعشرين من بهمن (11 فبراير) معتبراً إن 22 بهمن تمثل صفعة في وجه الولايات المتحدة ومضمار لمنازلة الحق والباطل.
وفي كلمة له في مراسم إحياء الذكرى التاسعة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية في إيران وعشرة الفجر المباركة في مدينة قم (جنوب طهران) قال اللواء موسوي إن على الأعداء أن يدركوا أن الشعب الإيراني سوف يهزم الولايات المتحدة وسيحتفل بهذا الإنتصار.
وأشار الى دور أعداء الثورة الإسلامية في إثارة الفتن المختلفة وقال: إن الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وآل سعود يمثلون الجهات الأساسية الثلاث التي عقدت إجتماعاً قرب الحدود الإيرانية ونفذت الإضطرابات الأخيرة في إيران لافتاً الى أنه في النهاية انتصر الحق على الباطل وتم وعد الله الذي لا يخلف وعده.
واعتبر اللواء موسوي إن الشعب الإيراني العظيم هزم كارتر وريغان وكلينتون وبوش واوباما وسوف يهزم السفيه  ترامب  بتوفيق الله تعالي.
بدوره دعا مجلس خبراء القيادة أبناء الشعب الايراني للمشاركة الواسعة في مسيرات إحياء الذكرى السنوية لانتصار الثورة الاسلامية يوم الأحد القادم 11 شباط - فبراير.
وفي بيان له بهذه المناسبة أشار مجلس خبراء القيادة الى ان الشعب الايراني يحتفي بثورته بعد مرور أربعة عقود من انتصارها ليعيد الى الاذهان ان هذه الثورة انطلقت من صفوف الشعب في ظل ثقافة الشهادة وتحت قيادة حفيد الحسين الإمام الخميني رضوان الله عليه .
واشار مجلس الخبراء في بيانه الى ان الثورة الاسلامية غيرت معادلات العالم وأعادت جذوة الأمل الى قلوب المسلمين والمستضعفين في كل مكان .
وبارك مجلس خبراء القيادة ذكرى انتصار الثورة الاسلامية داعيا جميع الايرانيين الى المشاركة في المسيرات التي ستعم جميع المدن الايرانية في الحادي عشر من شباط الجاري الموافق يوم الأحد القادم ليجددوا العهد مع نهج الامام الخميني وقيم الثورة الاسلامية وتجديد البيعة لقائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي دام ظله .
كما دعت وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الشعب الإيراني الى المشاركة الملحمية في مسيرات  22 بهمن .
وفي بيان صادر عنها قالت وزارة الدفاع إن الثورة الإسلامية في إيران وتحت قيادة الإمام الخميني الراحل (رضوان الله عليه) وخلفه الصالح الإمام الخامنئي (مد ظله العالي) وبوعي وبصيرة الشعب الإيراني تدخل اليوم عامها الأربعين في وقت تحولت فيه الى قدوة للشعوب الخاضعة تحت نير نظام الهيمنة والإستكبار في العالم.
وقال البيان: إن الثورة الإسلامية الإيرانية واجهت إصطفاف قوى الشرق والغرب المعادية لها وللنظام الإسلامي وهي القوى التي حاكت المؤامرات تلو المؤامرات.
واشاد البيان بالإنجازات التي حققتها الثورة الإسلامية والهزيمة الكبيرة التي لحقت بأعداء الثورة معتبراً إن هذه الإنجازات تمثل تجربة كبيرة للصراع الإستراتيجي الذي امتد لأربعين عاماً بين نظام الهيمنة والصهيونية من جهة والجمهورية الإسلامية الإيرانية من جهة أخرى.
من ناحيته أكد المستشار الأعلى لقائد الثورة الإسلامية اللواء رحيم صفوي إن الشعب الإيراني ومن خلال إقامة مسيرات ملحمية في ذكرى إنتصار الثورة الإسلامية هذا العام سوف يرد على تخرصات الرئيس الأمريكي السفيه وتصريحاته التافهة.
 
Page Generated in 0/0033 sec