رقم الخبر: 208789
مونديال البرازيل يتفوق على روسيا في عدد الرعاة
يمتلك كأس العالم لكرة القدم 2018 بروسيا الذي يفتتح في 14 يونيو/حزيران المقبل بمباراة البلد المضيف أمام السعودية 12 شركة راعية معتمدة من الاتحاد الدولي للعبة "فيفا"، أي بثمانية شركات أقل من مونديال البرازيل 2014 وذلك وفقا لدارسة مقدمة من شركة "سي إس إم" المتخصصة.

وحتى الآن يمتلك "الفيفا" في المونديال المقبل سبع من الشركات الراعية له شخصيا وهي: أديداس الألمانية وكوكاكولا الأمريكية وجازبروم الروسية وهيونداي كيا الكورية ومجموعة واندا الصينية وفيزا الأمريكية والخطوط الجوية القطرية.

وستدعم أربع من الشركات سالفة الذكر البطولة الكروية الأكبر على سطح الأرض من جديد بعد مونديال البرازيل منذ أربع سنوات وهي: أديداس وكوكاكولا وهيونداي كيا وفيزا، بينما اختفت شركتا سوني اليابانية والخطوط الجوية الإماراتية ويستبدلا بجازبروم وواندا والخطوط الجوية القطرية.

وفي المرتبة الثانية يحظى المونديال الروسي بتواجد أربع علامات تجارية من إجمالي 6 وهي: شركتي بدويزر للمشروبات وماكدونالدز الأمريكيتين وفيفو وهايسنس الصينيتين.

في المقابل شهد مونديال البرازيل تواجد 8 علامات تجارية، من بينها ماكدونالدز وبدويزر، بينما اختفت شركات مثل كونتيننتال وجونسون آند جونسون الأمريكيتين، ومارفريج وأوي البرازيليتين، وينجلي الصينية.

أما الفئة الثالثة من الشركات التي كانت تعتبر في مونديال البرازيل محلية وباتت الآن إقليمية، فتشهد تواجد شركة وحيدة في كأس العالم بروسيا وهو بنك ألفا، ضمن الرعاة الأوروبيين.

وتسبب هذا الفارق في عدد الرعاة في وجود نحو 22 مكان متوفر للشركات الراغبة في الإعلان عن منتجها في كأس العالم وذلك قبل نحو ستة أشهر من انطلاق البطولة.

كما كشفت الدراسة عن غياب قطاعات بارزة عن المونديال المقبل مثل الإطارات (شركة كونتيننتال كانت حاضرة في النسخ الثلاث الأخيرة)، والاتصالات (التي كانت دائمة التواجد منذ مونديال 1998)، بالإضافة إلى شركات التأمين.

أما على صعيد المنتخبات، تسيطر شركة الملابس الرياضية الألمانية "أديداس" على عدد المنتخبات بـ12 من إجمالي 32، بينما تأتي خلفها شركة "نايكي" الأمريكية بـ10 منتخبات، فيما ترعى شركة كوكاكولا 14 منتخبا.

 

Page Generated in 0/0034 sec