رقم الخبر: 207159
الملك سلمان يستقبل البطريرك الراعي في الرياض
استقبل الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض الثلاثاء، البطريرك اللبناني مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة.

وهذه هي الزيارة الأولى التي يقوم بها الراعي إلى المملكة وتأتي في خضم الأزمة التي نشأت بين البلدين بعد إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته من داخل العاصمة السعودية.

وتقول مصادر لبنانية إن الراعي يريد بنفسه أن يتحرى مصير الحريري، ويحمل رسالة إلى الملك السعودي مفادها أن "لبنان لا يحتمل حروب الآخرين على أرضه، وكذلك الصراع الإيراني السعودي".

من جهة اخرى يبدو أن هدية الملك سلمان بن عبد العزيز إلى البطريرك اللبناني مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة، ستكون استثنائية، وأغلى من الذهب.

حيث قالت صحيفة "الرأي" الكويتية، الثلاثاء، إن "زيارة الراعي ستكون أول الغيث في رسم مشهد جديد لن يخلو من المفاجآت، ما فوق سياسية، كالإعلان عن عزم المملكة ترميم كنيسة أثرية جرى اكتشافها وتعود لنحو 900 عام، على أن تكون (هدية رمزية) لحوار إسلامي مسيحي واعد يعيد تصويب البوصلة".

Page Generated in 0/0032 sec