رقم الخبر: 148735
شركات المقاولات التركية مستعدة للإستثمار في إيران
بحث السفير الإيراني لدى أنقرة مع رئيس وأعضاء مجلس الإدارة للاتحاد التركي للمقاولين سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأشار محمد ابراهيم طاهريان فرد، اليوم الثلاثاء، إلى القواسم المشتركة بين طهران وأنقرة، قائلاً: انها تضمن توطيد العلاقات السياسية والثقافية وتطوير العلاقات الإقتصادية والتجارية بين البلدين. وأضاف: ان تبادل الوفود المختلفة وعقد اجتماعات بين كبار مسؤولي البلدين خلال الأشهر الثلاثة الماضية ساهما في تعزيز مستوى العلاقات بين البلدين، معرباً عن أمله بأن يتم تعزيز مزيد من العلاقات الودية الثنائية .وتابع: انه وبسبب رفع الحظر تهيأت الظروف والأرضيات لزيادة مشاركة الشركات الإستثمارية الأجنبية في مشاريع البنية التحتية والسياحية والصحية بإيران.

وقال طاهريان فرد: انه ونظراً إلى إزالة قيود السويفت وتوفر إمكانية التداولات المالية باستخدام الليرة واليورو في تركيا، نتوقع أن نشهد حضور مزيد من الشركات الإستثمارية التركية في إيران.

من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة لإتحاد المقاولين التركي: من المؤمل أن نتمكن من تأدية دور إيجابي في رفع مستوى العلاقات التجارية والإقتصادية الثنائية إلى 30 مليار دولار من خلال المشاركة الفعالة والإستثمار في المشاريع الإقتصادية الإيرانية .

Page Generated in 0/0030 sec