الأكراد.. لُدغوا من الجُحر الأميركي مرّتين
عقودٌ مضت والكثير من الأكراد يحلمون بدولة خاصة بهم خارج اطر “سايكس – بيكو”، وجاءت الخرائط الأميركية لِترسم لهم حدودها بين سوريا والعراق وإيران وتركيا. وقد اعترفت وزيرة الخارجية السابقة كونداليزا رايس ضمن إعلانها عن إقامة “الشرق الأوسط الجديد”.
بين لغة المرجعية ولغة العنف في المظاهرات
دأبت المرجعية العليا في النجف الاشرف على متابعة كل دقائق الامور التي تخص العراق وما يترتب عليها من اثر وماهي آليات معالجاتها، وانا اجزم بانها يعتصرها الالم عندما تشخص الخطأ وتعطي الحلول وتحذر من الاهمال ولم يستجب لها احد فيقع ما حذرت منه المرجعية وهذا دليل وشاهد قوي للمرجعية بانها تعلم ماذا تفعل ومتى يجب ان تتحدث او تصمت وفي الصمت بلاغة.
تفاعلات العدوان التركي على سورية
يمكن اعتبار العدوان التركي على سورية عملية مستمرة ومتواصلة منذ سنوات بدأت مع انطلاق العدوان الاستعماري الصهيوني الرجعي بقيادة الولايات المتحدة وبمشاركة دول الناتو والحكومات العربية التابعة وكل من تركيا والكيان الصهيوني وليس ما جرى في الأيام القليلة الماضية سوى فصل جديد من تلك الحرب الكبرى التي تستهدف الدولة الوطنية السورية وهويتها التحررية الاستقلالية المقاومة.
استيطان ينتعش في موسم الزيتون..!
يستغرب ويتعجب مواطنو الضفة خلال موسم الزيتون الحالي، من سرعة تنامي وانتعاش الاستيطان بشكل غير مسبوق لا مثيل له، ومنهم من وجد ارضه قد جرفت خاصة تلك التي خلف الجدار.
واشنطن وإحياء "داعش".. الهيمنة بكلفة أقل
أعطى انتشار "داعش" في المنطقة العربيّة وتهديده الأمن العربيّ وفقدان القدرة على مواجهته، الذريعة للقوّات الأميركيّة بالدخول مجدّداً إلى العراق، فضلاً عن تعبيد الطريق للجيش الأميركيّ للدّخول إلى سوريا، تحت حجة هذه المواجهة. كما إنّ تمدّد التنظيم في الشّمال السّوريّ، أعطى الذريعة لتركيا بالدخول مباشرةً إلى سوريا والعراق، وخرق سيادتهما، وتشكيل أحد أبرز التحدّيات للدّولتين السّوريّة والعراقيّة بحجة الوجود الكرديّ فيهما.
توترات المضائق والممرات المائية.. سلاح ذو حدين
نظرا للدور الحاسم الذي يلعبه النفط ومشتقاته في الاقتصاد العالمي، فإن عدم التأكد من أمان الممرات والمضائق المائية سيشكّل التحدي الأصعب أمام المصدّرين والمستهلكين الدوليين في الفترة القادمة.
تحوّلات إقليمية... لبنان يدفع الثمن
لم يخرج الإقليم من حال الإضطراب السياسي والميداني، فزاده القرار الأميركي بالإنسحاب العسكري ضياعاً، لأنّ هناك من شكّك بمضمون وجدّية الخطوة الأميركية، إستناداً إلى إشارتين:
الحملة على المقاومة وحقائق التجربة
تثار منذ فترة حملة سياسية وإعلامية واسعة ضد المقاومة تسترجع في بعض مفرداتها وموضوعاتها نغمات قديمة أنتجت ونشرت في مراحل سابقة ويتجاهل أصحاب الخطب الرنانة عن السيادة والسلاح ومرجعيات السيادة ما قادت إليه التجارب من دروس وعبر يفترض بأي بشري عاقل أخذها في الاعتبار والبناء عليها كنتيجة.
2020  انقلاب دراماتيكي في مشهد الشرق الأوسط.. تفاءلوا!
شيء من التفاؤل، ربما الكثير من التفاؤل، وسط تلك الأمواج المتلاطمة، ليس لأن البيت الأبيض دخل في «صراع الدهاليز» مع تلة الكابيتول، أو لأن الأميركيين تعبوا من تلك البهلوانيات الصاخبة، وقيل (الرقص داخل الأواني النحاسية).
ترامب ينسف صورة اسلافه الاميركيين
وصل الامر بالرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ الى حدّ انه نسف كل ما قام به اسلافه، والقرارات التي اتخذوها، والمفاهيم السياسية التي عملوا لعقود طويلة على ارسائها. ولكن، من يتابع مواقفه، لا يتعجب من وصوله الى هذا المستوى ولو ان الامر لم يأخذ وقتاً طويلاً لوضع بصماته عليه، فهو لم ينهِ بعد ولايته الرئاسية، وتمكن من القضاء على ابرز المفاهيم التي روّجت وتروّج لها ​الولايات المتحدة الاميركية​.

Page Generated in 0/7615 sec