الدول السلطوية وحليفاتها الرجعية تقلق من نجاحات ايران
فيما تنعم بنشوة الحرية والديمقراطية..
شهد العالم يوم أمس خطوة ديمقراطية اخرى بثتها وسائل الإعلام الايرانية بشكل مباشر عن توجيه نواب مجلس الشورى الاسلامي اسئلة لرئيس الجمهورية الذي مر على انتخابه من قبل اكثر من 67% من أبناء الشعب لفترة ثانية، قرابة العامين فقط. حيث كانت معظم الاسئلة الموجهة للرئيس تدور حول جدوى وجدية برامجه، التي قدمها إبان وبعيد حملته الإنتخابية.
«لا تلعبوا بالنار» وقد أعذر من أنذر
بقدر ما كانت عبارة الكلمات الثلاث قوية وحازمة فإن امتناع قائد المقاومة عن الغوص في الشرح وفي عرض التفاصيل كان مقصودا وعامدا ليس فقط بدافع تعزيز الرهبة المطلوبة امام المتورطين في مخاطرة المغامرة الجهنمية التي ألمح إلى خيوطها ومجالات تحركها داخليا وخارجيا وهو لا يتحدث جازما إلا استنادا إلى معلومات صلبة ومثبتة والمتورطون يعلمون جميع تفاصيلها التي تكتم عليها سماحة السيد.
أميركا بين حافات الانهيار.. وترامب على خُطى نيكسون؟
ترامب المحال اليوم على القيل والقال بتهمة الخيانة والكذب وسوء التسيير دفع زعيمة الديمقراطيّين في مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى القول وبصراحة غير معهودة "إن تصميم الجمهوريين في الكونغرس على التستّر على الرئيس وأتباعه المجرمين أمر غير واضح".
السعودية في النفق وشعور ترامب يخذل حلفاءه
المشكلة لدى الرياض أنها تتمنى المستحيلات وهي في هذا الوقت بالذات، بسبب الوهن، عاجزة عن مجرد قراءة أساطير عن المستحيل، ولديها مصيبة، خروجها من دهاليز وأنفاق الأزمات التي دخلت فيها وأضاعت البوابة مرهون بتحقق المستحيل الذي تتمناه.
هُجومٌ وَقِح لوزير الخارجيّة الأمريكيّ على مَحكَمةِ العَدلِ الدَّوليّة لمُناقَشَتِها شَكوى إيرانيّة ضِد العُقوبات الاقتصاديّة..
أن يَصِفَ وزير الخارجيّة الأمريكيّ مايك بومبيو قُبولَ محكمة العَدل الدوليّة مُناقَشة العُقوبات الاقتصاديّة التي تَفرِضهَا بِلادُه على إيران بأنّه خاطِئ ومُحاوَلة للانتقاص من سِيادَة الولايات المتحدة، فهذا الوَصف يَعكِس وَقاحَةً غير مَسبوقةً من رئيسِ دِبلوماسيّةِ دَولَةٍ كُبرَى تَدَّعي أنّها زعيمة العالم الحُر، وتَحتَرِم المُجتَمع الدوليّ ومُنظَّماتِه المُتَخصِّصَة.
الخروقات الامریکية ضد طهران على طاولة المحكمة الدولية
بجهود الخارجية الايرانية..
بدأت جلسات محكمة العدل الدولية في لاهاي يوم الاثنين، النظر في شكوى قدمتها ايران ضد الخروقات الامريكية التي تمثلت بخروج واشنطن من الاتفاق النووي الذي وقعته في اطار المجموعة السداسية الدولية، وفرضها حظرا على طهران دون اي مسوغ قانوني، وتلك الاتفاقيات والمواثيق التي كانت وقعتها مع ايران بشكل ثنائي في وقت سابق.
أشهد أن علياً ولي الله ..
تمر بنا هذه الايام مناسبة غير عادية مناسبة غالية على نفس كل مؤمن ومؤمنة مناسبة تحل كل عام بذكراها العطرة المباركة في السماء وفي الارض، حين نزل البلاغ الرباني بأمر لا مناص منه لإتمام الرسالة وإكمال الدين، لذا هي تعد من أهم وأرفع وأسمى ذكرى في حياة الامة الاسلامية.
الفعل لهم والتحديات لنا
إنّ ما يجري في الجزيرة السورية اليوم من خلال وكلاء الولايات المتحدة وما يجري على الحدود العراقية يهدفان أوّلاً وأخيراً إلى الاستمرار في محاولة بثّ روح العرقية والطائفية، وتحويلها إلى واقع يصعب التغلّب عليه وتغييره تماماً كما فعلوا في العراق على مدى السنوات الماضية.
ضرب البوفالو الأمريكي بحافره غضباً.. كيف سيتم الرد على ضرب سوريا؟
ضرب البوفالو الأمريكي بحافره غضباً على أرض صحراء الأعراب فاهتزت عروشهم ورُميت نقودهم، ضرب البدو دفوف جاهليتهم وتضرعوا إلى وثنهم هبل كي ينتصر حليفهم على قلب بلاد الشام، اصطفت عذارى وفتيات صغيرات في الربع الخالي للرقص والتمايل بشعورهن فرحاً، وبعد التكبير على الطريقة الداعشية يردد حاخامات الرياض «هالولويا ترامب».
كيف تستمر الجرائم السعودية دون رادع.. هل تجيب مشاهد الإعلام الحربي؟
تزامنا مع المجزرة الوحشية التي ارتكبها طيران العدوان السعودي بحق النازحين في مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة والتي حصدت أكثر من ثلاثين مدنيا بينهم 20 شهيدا من الاطفال كانت كاميرا الاعلام الحربي توثق لحظة تزويد طائرة أمريكية لطيران الإجرام السعودي والإماراتي بالوقود في الجو في سماء الساحل الغربي.

Page Generated in 3/3879 sec