سورية وتداعيات الانتصار… ماذا عن معسكر المهزومين!؟
اليوم، وبعد مرور ما يقارب الثمانية أعوام من الحرب على سورية، لا يمكن للدول الداعمة للمجاميع المُسلّحة الإرهابية، إنكار حقيقة، خسارة الرهان على المجاميع المُسلّحة الإرهابية لتحقيق مشاريعها في سورية، فاليوم الجيش العربي السوري، حرر مايزيد على 50% من مساحة سورية ويتواجد بمايزيد على 80% من مساحة سورية.
الانسحابات الأميركية من المنطقة.. جعجعة من دون طحين؟!
قال مسؤولون أمريكيون، منذ ثلاثة أسابيع تقريباً، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، إن إدارة "ترامب" تبحث سحب أعدادٍ كبيرة، ربما بالآلاف من قواتها العاملة في أفغانستان، وإذا تأكد هذا فإن أعداد القوات ستنخفض من مستواها الحالي والذي يبلغ أربعة عشر ألفا، في خطوة تأتي بعد قرار "ترامب" بأن القوات الأمريكية ستنسحب من سوريا.
الانسحاب الأميركي من سوريا.. هل «إسرائيل» الخاسر الأكبر؟
يكاد يجمع كل من استمع إلى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر الماضي بالانسحاب من سوريا أن هذا القرار كان مفاجئاً لحلفاء واشنطن قبل أعدائها بل كان مفاجئاً لعدد من مسؤولي إدارة البيت الأبيض،
بومبيو يسافر للمنطقة لهذه الغاية..
عمان، القاهرة، أبوظبي، الدوحة، الرياض، مسقط، والكويت..هذه هي محطات رحلة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو لمنطقة الخليج الفارسي. هناك العديد من الاهداف المتبعة في هذه الرحلة وفي مقدمتها توحيد صف الدول العربية المتشتتة..
شتاء اقليمي تصاحبه ملفات متجمدة ومنزلقات خطرة
اذا ما أردنا توصيفاً للحظة الراهنة، فإنه يمكننا وصفها بلحظة "تجمد الملفات"، وهي لحظة مرهقة استراتيجياً، وتحليلياً، ولا تخلو من نذر للخطورة.
ماذا لو عُقدت القمة العربية في بيروت دون سورية؟
السؤال الذي يجب أن ينشغل بالبحث عن جواب عليه كل مسؤولي الدولة اللبنانية هو، ماذا لو عقدت القمة العربية في بيروت دون سورية؟ بدلاً من التلهي بالبحث عن أجوبة على أسئلة أخرى لا تقدّم ولا تؤخر، كالأسئلة الافتراضية عن مدى تمثيل المطالبات بدعوة سورية إلى القمة أو تأجيلها إذا تعذّرت الدعوة.
قاسم سليماني بقلم صحفي فلسطيني
في عام 2012 زرت قطاع غزة ضمن قافلة لكسر الحصار بصفتي الصحفية، ووفقت لانجاز تقرير من مواقع المرابطين المقاومين. كان هاجسي أن أسألهم على اختلاف انتماءاتهم الفصائلية سؤالا محددا: من هو صديقنا؟ من هو ظهر المقاومة الداعم بلا منة، الا شرط مقاومة الاحتلال بطبيعة الحال؟.
الهزيمة الكونية الأميركية في سورية
في تقارير مراكز الدراسات الأميركية بما فيها الأقرب إلى المؤسسة الحاكمة التي تقاوم سياسة ونهج دونالد ترامب ما يشير إلى ملامح اعتراف واضح بمرارة هزيمة الإمبراطورية الأميركية في الشرق الكبير منذ انطلاق الغزوة الاستعمارية لإخضاع العالم مع مطلع القرن الجديد وحيث يعتبر الهروب المستعجل من سورية إشارة صارخة.
الصين تُقلق الأميركيين.. متى تبدأ الحرب العالمية؟
لم تعد الأولوية الأميركية تنحصر في التواجد العسكري في ​أفغانستان​، ولا ​العراق​، ولا ​سوريا​، ولا في تنفيذ سياسات التدخل العشوائي بشؤون أيّ دولة، ولا تركيز الحماية المطلقة ل(​تل) أبيب​، ولا التفكير في تسويق مشروع (صفقة القرن)، ولا الترويج لخطط سلام، ولا التهديد بحروب مفتوحة، أينما كان، وكيفما كان.
هذا هو سبب ركوع السفارات عند قدمي قاسيون
لن أكتفي بالمشي ميلين مع من يؤمن بأن ماحدث في سوريا كان ثورة عفوية وأنها كانت سلمية وانها أجبرت على ان تحمل السلاح..

Page Generated in 5/2699 sec