رقم الخبر: 96391 تاريخ النشر: كانون الثاني 02, 2016 الوقت: 19:43 الاقسام: عربيات  
الرد على اسرائيل حتمي.. وحزب الله سيستمر في عملية بناء جبهة المقاومة
عضو في المجلس المركزي بحزب الله للبنان للوفاق:

الرد على اسرائيل حتمي.. وحزب الله سيستمر في عملية بناء جبهة المقاومة

* طريق المقاومة لا يقوم إلا من خلال الشهداء * الصهاينة الان يعيشون حالة قلق ولا ينامون الليل

الوفاق/خاص/مختار حداد-احمد كريمي/ قال الشيخ حسن البغدادي عضو المجلس المركزي لحزب الله، في حوار خاص مع الوفاق: نحن نستبعد بأن يريد الكيان الصهيوني الان حرباً فلو أراد ذلك فانه لا يحتاج إلى ذريعة بل يخلقها ويشعل نار الحرب.
وأضاف البغدادي الذي كان يرد على سؤال بشأن هدف الكيان الصهيوني من وراء استهداف كوادر المقاومة، قائلاً:إن هؤلاء لا يريدون أن يكون حزب الله قوياً في سورياً ولا يريدون بقاء النظام في سوريا، كما أن هؤلاء لديهم مشكلة في منطقة الجولان السوري المحتل وهم يعتبرون بأن حزب الله يعمل على إنشاء جبهة مقاومة في منطقة الجولان ويريدون أن يقطعوا هذا الطريق على حزب الله ومن خلال العملية الاولى في العام الماضي التي إستهدفت بعض الإخوة ومنهم جهاد مغنية أو عملية استهداف سمير القنطار، والتي إرادوا من خلالها ايصال رسالة بأنه على الرغم من الخطر الشديد الذي يواجههم من رد حزب الله، فانهم مستعدون لتحمل هذا الخطر مقابل أن لا تكون هناك مقاومة في الجولان وسورية.
وقال القيادي في حزب الله: هم لا يعرفون بأن طريق المقاومة لا يقوم إلا من خلال الشهداء وأن قتلهم للشباب ومنهم جهاد مغنية وسمير القنطار لن يؤثر على عملية بناء المقاومة ولن يؤثر على قدرة حزب الله ولن يتوقف العمل الجهادي على شخص أو أشخاص في مسيرتنا.
و أكد الشيخ البغدادي أن الرد على اسرائيل حتمي من باب العقاب ولا يمكن المساومة عليه، لكن يبقى الكلام أين وكيف ومتى وحدود الرد، هذا يقدره قادة المقاومة ولكن من حيث المبدأ سيكون هناك رد.
وأضاف: إن هذا الرد يستهدف أمرين أولاً عقاب الصهاينة وثانياً عملية ردع للاسرائيلي، وهم الان يعيشون حالة قلق ولاينامون الليل.
وختم بالقول: إن حزب الله سيستمر في عملية بناء جبهة المقاومة ولن يتراجع ولو قتلوا ألف سمير القنطار.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1065 sec