رقم الخبر: 87100 تاريخ النشر: أيلول 12, 2015 الوقت: 17:52 الاقسام: دوليات  
فيلسوف روسي: شبان روسيا يعتبرون رسالة الامام الخميني الى غورباتشوف بأنها لهم وليست للأخير

فيلسوف روسي: شبان روسيا يعتبرون رسالة الامام الخميني الى غورباتشوف بأنها لهم وليست للأخير

اعتبر الفيلسوف والمؤرخ والكاتب الروسي الكبير الكساندر بروخانوف في معرض اشارته للرسالة التي بعثها مؤسس النظام الاسلامي في ايران - مفجر الثورة الاسلامية في العالم المرجع الديني والمصلح الاسلامي الكبير الامام الخميني طاب ثراه للزعيم السوفيتي السابق ميخائيل غورباتشوف التي توقعت مستقبل الاتحاد السوفيتي حيث أن عددا كبيرا من الشبان الروس يعتبرونها الآن بأنها كانت لهم وليس لغورباتشوف.

وأشار بروخانوف الذي أمضى 40 عاما من عمره في كتابة تاريخ روسيا في حديث لمراسل القسم الثقافي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء الى الحروب والحوادث التي شهدها الاتحاد السوفيتي والدماء التي سفكت في هذا البلد في الفترة من عام 1991 الي 1992.

وتطرق هذا الكاتب الروسي في قصتين كتبهما في وقت سابق الى حرب الشيشان مؤكدا على دور الوهابيين في تلك الحرب التي أدت الي مقتل جمع كبير من المدنيين العزل.

وأكد أن حلفاء عصابة داعش الارهابية يسيطرون اليوم على هذه الجمهورية التي يشكل جمع كبير من عناصر هذه العصابة من مواطنيها الذين انخرطوا للعصابات الاجرامية.

وأشار هذا الكاتب الروسي الى التطورات الجارية بين بلاده واوكرانيا والخلافات التي تعصف بهذين البلدين ونقل الاوضاع في اوكرانيا على شكل قصص وروايات.

ونقل بعض ذكرياته عن رسالة الامام الخميني طاب ثراه الى الزعيم السوفيتي السابق ميخائيل غورباتشوف قبيل انهيار الاتحاد السوفيتي وقال " لقد نشرت آنذاك هذه الرسالة في صحيفتي الخاصة حيث بات الجميع يعترفون اليوم بصدق تكهن الامام الخميني وليس هناك من ينكره اذ أنه أوصي غورباتشوف بانتهاج سياسة جديدة وتشكيل نظام جديد لمستقبل الاتحاد السوفيتي الا ان المسؤولين السوفيت لم يتصوروا أن يشاهدوا انهيار نظامهم بهذه السرعة".

وأشار بروخانوف الى زيارته للجمهورية الاسلامية الايرانية ومشاركته في أحد اللقاءات بالامام الخامنئي واستماعه الى خطاب سماحته وأكد أنه كان دقيقا للغاية واحتوي على تحليل عن أوضاع المنطقة واتسم بدرجة كبيرة من الدقة حيث كان خطابه نظريا وعلميا بحتا.

وأعتبر سماحة الامام الخامنئي بأنه شخصية روحية ومعنوية يدير شؤون البلاد على أساس التعاليم الاخلاقية والدينية مشددا على أن هذه الصفة تميز سماحته عن باقي الزعماء والقادة في دول العالم.

وقال " لقد قرأت بعض الافكار الاصيلة لآية الله الخامنئي التي تقترب من الآيات القرآنية خاصة وأن الشعب الروسي الذي يحتاج الى غذاء روحي ومعنوي يمكن أن يستفيد من هذه الافكار والتوجيهات القيمة لسماحته".

وأكد أن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يقوم على أساس العلم والدين موضحا أن التوجيهات القيمة التي يدلي بها الامام الخامنئي بإمكانها أن تكون مرشدا جيدا للشعب الروسي وأتباع الديانات الاخري في روسيا.

وأضاف قائلا " ان الكثير من الشبان الروس الذين اعتنقوا الاسلام أكدوا بأن رسالة الامام الخميني الى غورباتشوف كانت لهم رغم أنهم كانوا أطفالا صغار أو لم يولدوا بعد وليست للزعيم السوفيتي آنذاك.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: تسنيم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/5056 sec