رقم الخبر: 83645 تاريخ النشر: آب 04, 2015 الوقت: 11:42 الاقسام: منوعات  
ياسين الشوك: مخترع ساعة «إسلامية» تعمل بنظام الطواف حول الكعبة

ياسين الشوك: مخترع ساعة «إسلامية» تعمل بنظام الطواف حول الكعبة

استطاع المهندس ياسين الشوك – فلسطينى الأصل فرنسي الجنسية – اختراع ساعة إسلامية تحمل اسم (ساعة مكة) والتي أكدت بصورة عملية أن مكة هي مركز الأرض وهي الأحق بالتوقيت العالمي الصحيح بدلا من توقيت غرينتش.

ولد المهندس ياسين في مدينة القدس، ودرس على مقاعد مدارسها الابتدائية والإعدادية. وحصل على الشهادة الجامعية من مصر، ثم هاجر إلى سويسرا للدراسة في معهد "البوليتكنك" في جنيف، ليتخرج منه بدرجة دبلوم عالٍ في الآلات الدقيقة، كما أنهى الدبلوم العالي في الدراسات البوليسية والتحقيقات الخاصة في جامعة بروكسل في بلجيكا.

و بدأت قصة اختراع "ساعة مكة" كما يقول ياسين خلال دراسته للهندسة في جنيف، عندما اكتشف أن الكثير من المسلمين لا يستطيعون تحديد مكان القبلة أثناء سفرهم أو إقامتهم في أماكن مختلفة من العالم. ويُضيف " خلال تفكيري في إيجاد طريقة ما لتحديد القبلة بطريقة سهلة اطلعت على جهود العلماء المسلمين الذين توصلوا إلى نظرية جغرافية تقول بأن مكة المكرمة هي مركز الدائرة في العالم، وأن هذه الدائرة تمر بأطراف جميع القارات، ثم أوصلوا تلك الخطوط المتساوية ليعرف كيف يكون إسقاط خطوط الطول والعرض عليها، فتبين لهم أن مكة المكرمة هي مركز هذه الخطوط.

وأوضح المهندس أنه من خلال دراساته العلمية المتخصصة في هذا المجال عاد إلى نظريات جغرافية توصل إليها علماء سابقون تثبت أن مكة المكرمة ومركزها الكعبة هي مركز الأرض اليابسة وهي النظرية التي نادى بها الدكتور والعالم المصري حسين كمال، وأيدها الدكتور زغلول النجار من خلال تفسير آيات القرآن الكريم، وقام المهندس ياسين بدراستها مرة أخرى معتمداً على أحدث الخرائط الطبوغرافية وخرائط المساحات التي أمدته بها السفارة السعودية و المعهد الجيوفيزيائي التابع لجامعة جنيف.

وتعتمد ساعة مكة في عملها على ارتباطها بمركز الانجذاب المغناطيسي في مركز العالم وهي الكعبة الشريفة في مكة المكرمة، والتي بدورها تؤكد نظريا وتطبيقيا ومن الناحية العملية أن التوقيت العالمي الصحيح والذي لابد أن تسير عليه الدول هو توقيت مكة المكرمة باعتبارها المركز، وليس خط غرينيتش كما هو المتعارف عليه منذ أيام الاستعمار البريطاني على العالم.

وأشار ياسين الشوك إلى أنه بعد أن أنهى دراساته على خطوط الطول ودوائر العرض وجد – كما هو معروف- أن دوائر العرض هي 90 دائرة شمالا و90 دائرة جنوبا، أما خطوط الطول فوجدها 390 خطا وليس كما هو معروف 360 خطا.

براءة الاختراع

وقال ياسين الشوك: إنه تمكن من صناعة الساعة لأول مرة في عام 1975 بعد مرور أربع سنوات من العمل المتواصل في قلب سويسرا عاصمة الساعات في العالم، وتم إنتاجها طبقاً للمواصفات القياسية العالمية، وبعد رحلة طويلة من المعاناة حصل على براءة الاختراع من المنظمة العالمية للملكية الفكرية «WIPO» وتم تأسيس شركة «مجموعة ساعة مكة» وتوالت التطويرات على الساعة وفق أحدث التصميمات الغربية.

وأشار إلى أن ساعة مكة تتخذ من شكل الطواف حول الكعبة شكلاً لدوران عقاربها، أي من اليسار إلى اليمين كطريقة الطواف في مكة طريقة ولم تكن هذه الطريقة شكلاً لديكور جمالي بل هي أسوة بطواف الحجيج في مكة المكرمة، وأسوة بالمنهج الرباني الذي وضعه الله في خلق الكون الذي يسير من أدق تفاصيله إلى أعقدها من اليسار إلى اليمين كالكواكب، الدورة الدموية بالجسم، المجموعة الشمسية، دوران الأرض حول الشمس، ودوران الأرض حول نفسها، فكل شي يسبح بحمده، ويطوف بمشيئة الله تعالى، وتصحيحاً للوضع الخاطئ في دوران الساعات الحديثة التي أوجدها الغرب، وصدرها للعالم.

وأوضح أن الاختراع اعتمد على أربع نظريات علمية تثبت بالدليل القاطع أن مكة المكرمة هي مركز الأرض و أن توقيت مكة المكرمة هو التوقيت العالمي الذي يجب أن يتبعه العالم في تحديد الزمن ، وليس غرينتش، وأن مكة المكرمة هي مركز الانجذاب المغناطيسي للأرض، وأن محيط الكرة الأرضية هو 390 درجة وليس 360 كما هو معروف ومن هنا تصبح مكة هي مركز الأرض.

وأن مكة المكرمة والقدس ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم تقع كلها على خط جغرافي واحد يبدأ من مكة وينتهي بالقدس الشريف والعكس صحيح، فالمسلمون في فلسطين مثلا ينظرون إلى القبلة مباشرة كأنهم أمام مرآة يخترقون بها مسجد الرسول بالمدينة المنورة حتى يصلوا بإبصارهم إلى مهوى الأفئدة في الكعبة المشرفة.

اختراعات أخرى

وذكر ياسين الشوك أنه اخترع عدة اختراعات بالإضافة لاختراع ساعة مكة، منها: ساعة يد مضيئة للصم، وساعة يد تؤذن وقت الصلاة  أهداها لمعهد المكفوفين في جنيف، وليزر طبي ابتاعته وزارة الصحة في سويسرا. كابح سيارات (بريك) خاص مانع للحوادث، والكثير من الاختراعات الخاصة بمنع الحوادث والسيارات وبيعت كلها لشركات عالمية، علماً أن جميع هذا الاختراعات سجلت عالميا، ومحمية في جميع دول العالم منذ فترات طويلة ومسجلة باسم «ياسين الشوك» في المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية في جنيف، ومكتب حماية الملكية الفكرية في محكمة العدل العليا في لاهاي، ومنظمة حماية حقوق الملكية الصناعية في فرنسا، بالإضافة إلى تسجيلها في الدول العربية وخاصة في مجلس دول التعاون الخليجية.

مكهمكه
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2247 sec