رقم الخبر: 66790 تاريخ النشر: كانون الثاني 17, 2015 الوقت: 16:51 الاقسام: دوليات  
أمريكا تحمي شارلي إيبدو.. وتدين عنف المظاهرات ضدها
بعد احتجاجات في العديد من الدول العربية والاسلامية

أمريكا تحمي شارلي إيبدو.. وتدين عنف المظاهرات ضدها

دانت وزارة الخارجية الأميركية ما وصفتها بأعمال العنف التي رافقت المظاهرات التي شهدتها دول عربية وإسلامية الجمعة احتجاجا على نشر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية مجددا رسما تخيليا للنبي محمد (ص) مؤكدة الحق العالمي للصحافة في نشر المعلومات على أنواعها، بما فيها رسوم الكاريكاتير.

وردا على سؤال عن أعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات في باكستان والنيجر واستهدفت خصوصا مصالح فرنسية، حث المتحدث باسم الخارجية الأميركية جيفري راثكي "الجميع على الامتناع عن العنف وممارسة ضبط النفس.

وقال إنه ليس هناك أي عمل صحفي مشروع مهما كان مهينا في نظر البعض يبرر عملا من أعمال العنف، مضيفا أن من شأن وسائل الإعلام أن تنشر معلومات تثير نقاشا حولها، لكن نعتبر أن الحق في نشر تلك المعلومات هو حق أساسي وعالمي.

وتعتبر حرية التعبير بالولايات المتحدة حقا مقدسا، لكن خلافا لفرنسا، فإن المقاربة الساخرة للمواضيع الدينية أمر شبه محظور في الإعلام الأميركي.

وشهدت عدة عواصم ومدن عربية وإسلامية مظاهرات منددة بإعادة نشر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية رسما تخيليا للنبي محمد (ص).

*النيجر: الشرطة تقمع متظاهرين ضد الصحيفة

الى ذلك أطلقت شرطة النيجر الغاز المسيل للدموع على مئات المحتجين الذين كانوا يرمون الحجارة في العاصمة نيامي، يوم السبت، في أحدث احتجاج في المستعمرة الفرنسية السابقة ضد رسوم صحيفة شارلي إبدو.

وفي اليوم الثاني من الاحتجاجات في النيجر أحرقت سيارتا شرطة على الأقل خارج المسجد الرئيسي في نيامي بعد أن حظرت السلطات مسيرة نظمها زعماء مسلمون محليون. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات. وقالت مصادر بالشرطة: إن شرطيا على الأقل وثلاثة مدنيين قتلوا الجمعة في احتجاجات ضد رسوم مسيئة للنبي محمد (ص) في زيندر ثاني كبرى مدن النيجر.

*شعبية رئيس الوزراء الفرنسي ترتفع ١٠ نقاط

وفي سياق متصل أظهر تحقيق أجراه معهد "أودوكسا" للدراسات لصالح قناة "إي تيلي" وصحيفة "لو باريزيان"، أن شعبية رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس قد ارتفعت بنحو عشر نقاط بعد هجمات باريس التي أوقعت ١٧ قتيلا في الفترة من ٧ إلى ٩ يناير الجاري.

وأفاد بأن فالس الذي حظي بتصفيق حار من قبل نواب الجمعية الوطنية الفرنسية بمختلف تياراتهم خلال الجلسة التي انعقدت مؤخراً قد زادت شعبيته من ٤٩ إلى ٥٨٪، فيما ارتفعت شعبية الرئيس فرانسوا أولاند بمقدار أربع نقاط لتنتقل من ٢٦ إلى ٣٠٪ من المؤيدين له من الشعب الفرنسي الذين يعتبرون انه يضطلع بمهامه بشكل جيد.

*إسبانيا أجرت 108 عمليات ضد الإرهاب منذ هجمات مدريد 2004

من جهة أخرى قالت صحيفة "إيه بي سي" الإسبانية: إن الحرس المدني والشرطة الوطنية الإسبانية أجرت 108 عمليات ضد الشبكات الإرهابية في إسبانيا منذ تفجيرات مدريد في 2004 التي قتل فيها 192 شخصا وأصيب المئات، ووفقا لبيانات وزير الدولة لشئون الأمن فرانسيسكو مارتينيز أعلن رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي إجراءات لـ "الحرية والأمن".

ويعتقد مارتينيز أنه بالرغم من أن قانون العقوبات الحالية فقد عملت بشكل جيد لمكافحة الإرهاب سواء من التنظيم الانفصالي إيتا أو الإرهاب التكفيري، وبالتالي يجب أن تتكيف البلاد مع القوانين. ووفقا لمعلومات نشرتها وكالة إيفي الإسبانية فإن الاتحاد الأوروبي كشف أن أكثر من 3000 من مايقرب 10000 من المقاتلين الأجانب الذين يقاتلون في سوريا والعراق الذين يأتون من أوروبا، غالبية العظمى من الدول العربية الأم يقيمون أساسا في بلجيكا والمملكة المتحدة وهولندا والسويد.

*بلجيكا تنشر الجيش لحفظ الأمن الداخلي

بدأت قوات من الجيش البلجيكي، السبت، عملية الانتشار في مواقع عدة من البلاد، تحسبا لوقوع هجمات، ولاسيما في منطقة أنفير، حيث تعيش مجموعة كبيرة من اليهود.

وبعد تفكيك خلية متشددة كانت تستعد لتنفيذ هجمات، اتخذت الحكومة البلجيكية سلسلة إجراءات لحماية البلاد، من بينها الاستعانة بالجيش لحماية المواقع المهمة.

وقال مكتب رئيس الوزراء، شارل ميشال، إن اللجنة الوزارية المصغرة قررت نشر 300 جندي في بروكسل وأنفير، مرجحا نشر جنود في فرفييه و"مواقع أخرى".

واضاف مكتب ميشال، في بيان، أن الجنود سينتشرون "بأسلحتهم وستكون مهمتهم الرئيسية حماية هذه المواقع. سيعززون جهاز الشرطة.

وكانت الحكومة البلجيكية قد أعلنت الجمعة عزمها تنشر الجيش في بعض المواقع، بعد عملية فرفييه، التي قتل خلالها متشددان كانا يعدان لهجوم على الشرطة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 19/5212 sec