رقم الخبر: 62583 تاريخ النشر: تشرين الثاني 23, 2014 الوقت: 18:52 الاقسام: دوليات  
سيتحقق الإتفاق النهائي اذا امتنع الجانب الآخر عن رفع سقف مطالبه
مفاوضات صعبة ومكثفة وسط أجواء ايجابية في اليوم الخامس.. ومصدر مطلع للوفاق:

سيتحقق الإتفاق النهائي اذا امتنع الجانب الآخر عن رفع سقف مطالبه

الوفاق-فيينا-خاص-مختار حداد- بدأ اليوم الخامس من الجولة الأخيرة للمفاوضات النووية بين ايران و مجموعة دول 5+1 بأجواء إيجابية عكس أجواء اليوم السابق التي اتسمت بحالة ضبابية، ويبذل الجميع هنا مساعيه لتحقيق اتفاق.

و بدأت مفاوضات الاحد بعقد اجتماعات ثنائية عقدها الوفد الايراني بحضور مساعدي وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي و مجيد تخت روانجي مع نظرائهم من الولايات المتحدة و الصين و روسيا.

و استمرت هذه اللقاءات بعقد اجتماع ثلاثي خامس بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف و نظيره الامريكي جون كري و بحضور ممثلة الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون، و مساء عقد الوزيران الايراني و الامريكي اجتماعاً سادساً، في أعقاب لقاء كري بنظيره السعودي سعود الفيصل.

وقد وصف مصدر ايراني مطلع في حديث لوكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ارنا لقاء صباح اليوم بالجيد و لكنه اكد أن أمامنا عملاً كثيراً و من المبكر الحديث عن النتيجة.

كما وصل كل من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف و الفرنسي لوران فابيوس الى فيينا حيث التحقا الى المفاوضات وكما سيلتحق لاحقاً وزير الخارجية الصيني الى باقي الوزراء.

هذا و اجتمع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اليوم الاحد و للمرة الثانية بنظيره الألماني اشتاين ماير و ذلك في اطار المفاوضات النووية الجارية في فيينا.

وكان وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قد وصل فيينا حيث التقى نظيره الامريكي جون كري ولم تتبين اي برنامج للقاءاته الاخرى حتى اعداد هذا التقرير. وهذا اللقاء بين الوزيرين لم يكن مقرراً ولم تعلنه السعودية.

واعلن عضو في الفريق الايراني النووي المفاوض، الاحد، انه من غير المتوقع إجراء لقاء بين وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره السعودي سعود الفيصل في فيينا.

وقال هذا المسؤول في وزارة الخارجية الأميركية: إن جون كري أطلع الوزير السعودي عن التقدم الذي تحرزه المفاوضات حول الملف النووي.

من جانبه قال مصدر ايراني مطلع للوفاق أن الجمهورية الاسلامية الايرانية و مجموعة دول 1+5 يبذلان كافة جهودهم لتحقيق الاتفاق و أنه اذا تنازل الجانب الآخر عن رفع سقف مطالبه سوف يكون من المحتمل جداً أن يتحقق اتفاق.

الى ذلك علمت الوفاق أن ايران لا تريد تمديد اتفاقية جنيف بل أن المساعي تبذل فقط في إطار التوصل الى اتفاق وأن موضوع التمديد ليس مطروحاً على الطاولة.

في إطار آخر قال اسكات بيترسون الكاتب و الصحفي الامريكي البارز في حوار مع الوفاق: أن هناك أطرافاً خارجية تتدخل في مجريات المفاوضات النووية.

و لكن في النهاية أن من يتخذ القرار في هذه المفاوضات هي الدول المشاركة فيها و لكن المعادلات الخارجية لها تاثيرها على المفاوضات.

و قال هذا الصحفي الذي يعمل في جريدة كريستيان ساينس مونيتور الامريكية ان المعادلة الحالية في المفاوضات النووية ليست سهلة وتجري مفاوضات صعبة و جدية.

و قال بترسون أنه يجب أن نعلم أن المباحثات الحالية ليست فقط بين ايران و الولايات المتحدة بل هناك دول أخرى في هذه المعادلة ، فلذلك يجب أن نتوقع كل الاحتمالات،مثلما قامت به فرنسا في محادثات جنيف 2.

و ذكر هذا الكاتب الامريكي أن الخلافات الموجودة هي في الاساس بين ايران و الولايات المتحدة و لذلك من الطبيعي جداً أن تدور معظم المفاوضات بين طهران و واشنطن و كما تعلمون أن الخلافات بين البلدين عميقة و لها انعكاساتها على المفاوضات.

في تطور لافت يشهد المركز الاعلامي و خاصة في الايام الاخيرة من المباحثات حضوراً كبيراً و لافتاً لمعظم ممثلي ومراسلي وسائل الاعلام العالمية و الذين وصلوا الى فيينا لتغطية اليومين الاخيرين من المفاوضات.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: خاص/ الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/4944 sec