رقم الخبر: 37058 تاريخ النشر: أيلول 16, 2014 الوقت: 17:43 الاقسام: ثقافة وفن  
المركز الثقافي السوري في طهران يقيم معرضاً للفنانة "فاطمة سجادي"
بهدف الإبتعاد عن أجواء الحرب والدمار وتلطيف الاجواء المتوترة في المنطقة..

المركز الثقافي السوري في طهران يقيم معرضاً للفنانة "فاطمة سجادي"

اقام المركز الثقافي للجمهورية العربية السورية في طهران معرض "احساس" الذي يضم لوحات الفنانة الايرانية "فاطمة سجادي" في مقر المركز إستمر اربعة ايام.

الوفاق/ خاص/ سيد احمد كريمي/ اقام المركز الثقافي للجمهورية العربية السورية في طهران معرض "احساس" الذي يضم لوحات الفنانة الايرانية "فاطمة سجادي" في مقر المركز إستمر اربعة ايام.
وقالت الفنانة فاطمة سجادي في حوار مع الوفاق كونها تحب الشعب السوري فاقدمت بإقامة هذا المعرض في موضوع حر واضافت ان الهدف من المعرض هو الإبتعاد عن أجواء الحرب والدمار وتلطيف الاجواء المتوترة في المنطقة وخاصة في سوريا.
وأشارت الى ان زائري المعرض أعجبتهم الرسومات بشكل كبير، وقالت سجادي: نحن لم نقدم بالدعاية للمعرض، لكن واجهنا استقبالاً كبيراً من قبل المواطنين الايرانيين والجالية السورية في طهران ووجهت سجادي الشكر للجهود وللمساعدات التي قدمها المركز الثقافي في طهران.
 
*ناصر: مثل هذه الأعمال تدعم أواصر المودة بين الشعبين السوري والايراني
إلى ذلك، قال مدير المركز الثقافي للجمهورية العربية السورية في طهران، طارق ناصر لمراسل الوفاق: هذا هو اول معرض للسيدة سجادي في حياتها وهي تريد ان توجه رسالة لسوريا ومحبي سوريا خاصة في الظروف الراهنة وتعكس دعمها وحبها لهذا البلد ونحن بكل رحابة صدر استقبلنا هذه الفكرة ونستقبل الافكار المشابهة في أي وقت.
ومؤكّداً على ان الحياة مستمرة في ظل الأجواء المخيفة التي تخيم على منطقتنا، وقال: الجانب الثقافي بكل محاوره وابعاده يؤكد على ان الحياة مستمرة بيننا ومثلاً هذا المعرض الذي اقيم في مركزنا واسمه احساس مؤشر على هذه النظرية ومثل هذه الاعمال تساعدنا من اجل التخفيف من شدة الآلام والمأساة.
وأشار الى ان مثل هذه الأعمال تدعم أواصر المودة والمحبة بين الشعبين السوري والايراني وقال: نحن نتمنى ونبحث عن الفنانين الآخرين في سوريا وايران كي يقيموا معارضهم في هذا المركز الثقافي، لان أهم مشكلة في المنطقة تنبثق من الثقافة، لان البعض يدّعون الاسلام ويدعون الى قتل الشعب السوري، وهذا الامر بعيد كل البعد عن الدين الاسلامي.
وفي ختام حديثه اشار ناصر الى الاستقبال الواسع لهذا المعرض من قبل الجالية السورية في ايران وقال: اكثر أبناء الجالية في ايران هم طلاب جامعيون ومعظمهم طلاب الفنون الجميلة وهذا المعرض كان محل اهتمامهم.
تصوير: مهدي خوشنويس
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 21/1954 sec