رقم الخبر: 278589 تاريخ النشر: آذار 23, 2020 الوقت: 12:21 الاقسام: منوعات  
24 ساعة تحت إبرة الوشم.. والسبب محبوبته

24 ساعة تحت إبرة الوشم.. والسبب محبوبته

يتبارى الشباب عادة في إظهار مدى حبهم لمن يرتبطون بهم من فتيات، من خلال إهدائهن الزهور أو تقديم الهدايا، لكن شابا فيتناميا كسر كل القواعد المعروفة للتعبير عن مشاعرة لمحبوبته.

وحسب ما ذكر موقع "أوديتي سنترال"، فقد اختار الشاب ترونج فان لام، البالغ من العمر 22 عاما، طريقة غير عادية للتعبير عن حبه للفتاة التي تعرف عليها قبل ثلاث سنوات، إذ قضى ما يقرب من 24 ساعة تحت إبرة الوشم من أجل رسم صورة صديقته على ظهره، وذلك في ثلاث جلسات منفصلة.

وكانت الجلسة الأولى، التي استغرقت ثماني ساعات، في نوفمبر من العام الماضي، ومن ثم خضع لإبرة الوشم مرتين أخريين، واحدة لأكثر من ست ساعات، والأخيرة تسع ساعات. وكانت النتيجة صورة دائمة لصديقته لونغ خا تران البالغة من العمر 20 عاما.

وشعرت تران بالدهشة ما أن رأت صورتها تزين ظهر صديقها، لكن المفاجأة تحولت في النهاية إلى سعادة غامرة للاثنين.

ولم يكن هذا أول وشم يخطه ترونج على جسمه، فقد رسم على صدره أيضا اسمها وتاريخ ميلادها، فضلا عن الأحرف الأولى من اسميهما على معصميه.


 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق /وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8785 sec