رقم الخبر: 278207 تاريخ النشر: آذار 14, 2020 الوقت: 12:40 الاقسام: دوليات  
طبيب البيت الأبيض يتوقع إصابة ترامب بفيروس كورونا

طبيب البيت الأبيض يتوقع إصابة ترامب بفيروس كورونا

تقرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من شخص ثان ثبتت إصابته بفيروس "كورونا" المستجد، حسبما نقلت قناة سكاي نيوز عن طبيب البيت الأبيض.

ورغم ذلك، شدد الطبيب شون كونلي، على أنه "ليست هناك حاجة لقيام الرئيس ترامب بإجراء فحص فيروس كورونا المستجد".
والأسبوع الماضي، التقى ترامب بوزير الاتصالات البرازيلي فابيو واجنجارتن، الذي أعلنت سلطات بلاده أنه مصاب بـ"كورونا"، وقالت في بيان إنها أبلغت السلطات الأميركية بالفعل بإصابة الوزير "حتى تتخذ الإجراءات الاحترازية الضرورية".
لكن كونلي أوضح أن "شخصا آخرا كان حاضرا خلال الاجتماع الذي جمع ترامب بالوزير البرازيلي. هذا الشخص تأكدت إصابته أيضا بكورونا، حيث ظهرت عليه الأعراض بعد 3 أيام".
وتابع: "لقاء ترامب معه يبقى منخفض المخاطر. وليس هناك أي حاجة لإخضاع الرئيس للحجر الصحي".
وفي وقت سابق، قال الرئيس الأميركي إن "لدينا طبيبا في البيت الأبيض، أو بالأحرى أطباء عديدون، طرحت عليهم السؤال وقالوا لي (ليس لديك أي أعراض)".
وأعلن ترامب الجمعة "حالة الطوارئ الوطنية" بسبب فيروس "كورونا" سريع الانتشار، ليفتح المجال أمام توفير مساعدات اتحادية، قال إنها قد تبلغ نحو 50 مليار دولار لجهود احتواء المرض.
فيما قال الجيش الأمريكي إنه سيوقف السفر الداخلي، مع بعض الاستثناءات، بالنسبة لجنوده والمدنيين العاملين بوزارة الدفاع وأسرهم، في خطوة تهدف للحد من انتشار فيروس كورونا وأثره على الجيش.
وتصل هذه الخطوة التي أعلنت أمس الجمعة لما هو أبعد مما بلغته القيود السابقة على السفر الدولي، وهي تبرز مدى قلق الجيش الأمريكي والمسافات التي عليه أن يقطعها لمحاولة حماية أكثر من مليون جندي عامل في أنحاء العالم.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الجمعة حالة الطوارئ الوطنية بسبب انتشار فيروس كورونا السريع، ليفتح بذلك الباب أمام المزيد من المساعدات الاتحادية لمحاربة مرض أصاب أكثر من 138 ألف شخص في العالم وأودى بحياة أكثر من خمسة آلاف.
وجاء في مذكرة وقعها ديفيد نوركويست نائب وزير الدفاع "إن استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد 2019 (كوفيد-19) يستلزم فرض قيود فورية على انتقالات أفراد وزارة الدفاع الداخلية".
وأضافت المذكرة أن هذه السياسة ستسري اعتبارا من يوم الاثنين وحتى 11 مايو أيار وستنطبق على من هم في الخدمة وعلى المدنيين بوزارة الدفاع وأسرهم "العاملين بمؤسسات وزارة الدفاع ومنشآتها والمناطق المحيطة بها في الولايات المتحدة والأراضي التابعة لها".
وأورد بيان لوزارة الدفاع (البنتاجون) مرفق بالمذكرة "هذا القيد سيوقف كل السفريات الداخلية".
وأضاف أنه يمكن استثناء المهام التي تستلزم السفر، والانتقال الضروري لأسباب إنسانية، والسفريات التي تستدعيها صعوبة بالغة.
وقال البنتاجون إن إحصاء الجيش الأمريكي لعدد جنوده العاملين بالخدمة الذين أصيبوا بفيروس كورونا أقل على الأرجح من العدد الحقيقي. وكان عدد العسكريين الأمريكيين الذين رصدت إصابتهم بالفيروس أربعة حتى يوم الثلاثاء.
ويقول المسؤولون إن حداثة سن الجنود الأمريكيين بشكل عام وتمتعهم بصحة جيدة منحة تجعل مقاومتهم للفيروس أفضل لكنهم ربما يصبحون أيضا حاملين له لا تظهر عليهم أعراضه التي تستدعي الخضوع للفحص الطبي.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0829 sec