رقم الخبر: 277212 تاريخ النشر: شباط 28, 2020 الوقت: 17:55 الاقسام: دوليات  
44 وفاة جديدة بكورونا في الصين.. وألفا مصاب بكوريا الجنوبية

44 وفاة جديدة بكورونا في الصين.. وألفا مصاب بكوريا الجنوبية

*بيولوجي روسي: كورونا صناعة أمريكية تستهدف دولا بعينها * شكوك بشأن إصابة بابا الفاتيكان بالفيروس.. ووضع رئيس منغوليا في الحجر الصحي * كورونا يسجل أولى الإصابات في ليتوانيا وبيلاروس ونيجيريا ونيوزيلندا *الصحة الألمانية تسجل 60 حالة إصابة.. وسويسرا 15 حالة *ارتفاع حصيلة الوفيات في إيطاليا إلى 17 والإصابات إلى 650 *الصحة الإسرائيلية تعلن تسجيل إصابة جديدة بكورونا

الوفاق/وكالات- يواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره خارج الصين، ليدخل مرحلة حاسمة وفق ما أكدت منظمة الصحة العالمية. وفي الأثناء تشدد الإجراءات الوقائية حول العالم، فقد علقت السعودية توافد المعتمرين إلى مكة، وأغلقت اليابان المدارس، فيما أرجأت كوريا الشمالية العودة إلى الدراسة. و في فرنسا حذر الرئيس إيمانويل ماكرون الخميس من انتشار الفيروس قائلا  "نحن أمام وباء" و"علينا أن نواجهه على أحسن وجه"، وفي ايران يتمدّد الفيروس باستمرار فيما أعلنت السلطات أنها ستتغلب على الفيروس، وأصاب الفيروس رئيس منغوليا كما تحوم الشكوك حول إبتلاء بابا الفاتيكان به، وفي أوروبا لازال كورونا يتفشي بشكل متسارع وسجل أولى الإصابات في ليتوانيا وبيلاروس ونيجيريا ونيوزيلندا.

سجلت الصين 44 حالة وفاة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد، الخميس، مما يرفع إجمالي عدد الوفيات في بر الصين الرئيسي منذ تفشي المرض أواخر العام الماضي إلى 2788.

وقالت لجنة الصحة الوطنية في الصين، الجمعة، إن بر الصين الرئيسي سجل 327 حالة إصابة جديدة بالفيروس، الخميس، انخفاضا من 433 حالة سجلها قبل ذلك بيوم.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة في بر الصين الرئيسي إلى 78824.

ومن جهة أخرى، بلغ عدد المصابين في كوريا الجنوبية 2022 شخصا، بعد تسجيل 256 حالة إضافية في هذا البلد الذي يعتبر الأكثر تضررا من الفيروس بعد الصين.

ومعظم حالات الإصابة الجديدة بالفيروس سجلت في مدينة دايغو التي تعتبر بؤرة الوباء في كوريا الجنوبية، وفي مقاطعة غيونغسانغ الشمالية المجاورة لها.

ويبلغ عدد الوفيات في كوريا الجنوبية من جراء الفيروس 13 حتى الآن.

وأرجأت واشنطن وسيول الخميس المناورات العسكرية المشتركة بسبب الفيروس المتفشي في كوريا الجنوبية.

ووقع أكثر من مليون شخص عريضة على موقع مقر الرئاسة الكورية الجنوبية، للمطالبة بإقالة الرئيس مون جاي إن بسبب طريقة معالجة الأزمة.

وأوصت السلطات الأشخاص المصابين بالحمى أو الذين ظهرت عليهم مشاكل في الجهاز التنفسي بملازمة منازلهم.

من جانبه يكشف الخبير البيولوجي إيغور نيكولين العضو السابق في اللجنة الدولية الخاصة بالسلاح البيولوجي، عن وجود 25 مختبرا أمريكيا سريا لإنتاج الاسلحة الجرثومية تحيط بالصين.

وينتقد أرش آنيسيان رئيس مشفى ابن سينا في طهران اهمال السلطات الايرانية لفيروس كورونا قبل ان يتفشى الوباء. المزيد في الفيديو.

من جانب آخر كشف بيان للفاتيكان أن البابا فرنسيس "متوعك قليلا" وقد أجل جميع اللقاءات الجماهيرية الرسمية، يوم الجمعة، ولكنه يعمل من مقر إقامته.

ولم يحدد الفاتيكان ما الذي يعاني منه البابا (83 عاما)، غير أنه بدا في لقاء جماهيري يوم الأربعاء مصابا بنزلة برد وتحدث بصوت مبحوح بعض الشيء، وسعل خلال قداس في نفس اليوم في كنيسة في روما، وكان هذا آخر ظهور له خارج الفاتيكان.

وقال المتحدث، ماتيو بروني، إن البابا تلا قداس الصباح الباكر كالمعتاد في بيت الضيافة بكنيسة "سانتا مارتا" حيث يقيم، وألقى التحية على الحضور.

وأضاف بروني "لكنه رأى أنه من الأفضل تأجيل اللقاءات الجماهيرية الرسمية. الاجتماعات المقرر عقدها في سانتا مارتا ستجري بانتظام".

وخضع البابا فرنسيس لجراحة استئصال جزء من إحدى رئتيه عندما كان في أوائل العشرينات من عمره في مسقط رأسه بوينس آيرس بعد إصابته بالسل.

كما يعاني من ألم في الساق بسبب عرق النسا، ويخضع للعلاج الطبيعي بانتظام، لكن حالته الصحية جيدة بشكل عام.

وفي تطور جديد من نوعه قد يشير إلى حجم انتشار وخطورة فيروس كورونا، الذي بات يؤرق العالم، وضعت منغوليا رئيس بلادها في الحجر الصحي، بعد عودته من زيارة للصين، الجمعة، ليكون أول رئيس دولة في الحجر الصحي بسبب مخاوف الفيروس المستجد.

وقالت وكالة الأنباء المنغولية إن الرئيس خالتما باتولغا وضع في الحجر الصحي، بعد يوم واحد من زيارته للصين ومقابلته للرئيس تشي جينبينغ، حسب ما نقلت عنها وكالة رويترز.

ويعتبر باتولغا أول رئيس دولة يدخل الحجر الصحي، بسبب فيروس كورونا، الذي تفشى من مدينة ووهان الصينية لأنحاء العالم، دون أن تحدد الوكالة المنغولية إذا كان الأمر مجرد إجراء احترازي.

ويأتي قرار منغوليا بينما شهدت 5 دول جديدة حول العالم، الجمعة، حالات إصابة أولى بفيروس كورونا المستجد، الذي لا يزال ينتشر حول العالم، خارجا من مدينة ووهان الصينية.

ووصل فيروس كورونا المستجد إلى بيلاروس وليتوانيا السوفيتيتين سابقا، كما غزا ثالث دولة في القارة السمراء، وامتد إلى نيوزيلندا في أوسع انتشار له في يوم واحد.

وأعلنت وزارة الصحة في ليتوانيا عن أول حالة إصابة بعدوى فيروس كورونا (COVID-19)، لمريضة عادت إلى البلاد من مدينة فيرونا الإيطالية.

وقالت في بيان نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة المحلية: "حاليا المريضة في عزلة في مستشفى بمدينة Siauliai، حيث يوجد كل ما هو ضروري لعلاج مثل هذه الأمراض. في الوقت الحاضر ، لديها أعراض خفيفة".

وفي بيلاروس المجاورة، تم تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا المستجد لدى طالب إيراني وصل من عاصمة أذربيجان باكو، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية بوزارة الصحة البيلاروسية يوم الجمعة.

وقال موقع الوزارة في بيان: "في 27 فبراير أظهرت الاختبارات التي أجريت في المركز الجمهوري والعلمي والعملي لعلم الأوبئة وعلم الأحياء المجهرية أن أحد الطلاب الواصلين من إيران مصاب بفيروس كورونا 2019-nCoV".

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، أنه تم اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد، حيث يتم إدخال مريض إلى مستشفى في أوكلاند.

كما وصل الفيروس إلى ثالث دولة في قارة إفريقيا، حيث تم اكتشاف أول حالة إصابة مؤكدة في نيجيريا، حسبما أعلنت وزارة الصحة في البلاد على "تويتر".

وأوضحت أنه تم اكتشاف الفيروس في 27 فبراير لدى أحد المرضى في مدينة لاغوس.

في ألمانيا أعلن متحدثة باسم وزارة الصحة أن هناك نحو 60 حالة كورونا مؤكدة في البلاد،، حيث أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن هناك 4351 إصابة بفيروس كورونا و67 وفاة خارج الصين في 49 بلدا، وارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 83 ألفا والوفيات إلى 2858.

وفي نفس السياق أفادت فضائية العربية، أن سويسرا قررت حظر التجمعات التي تتجاوز 1000 شخص إلى منتصف شهر مارس تحسبا لكورونا.

وقال وزير الصحة آلان بيرسيه، لوسائل الإعلام، صباح يوم الجمعة، إن هذا إجراء وقائي، بعد تأكيد إصابة 15 حالة جديدة بفيروس كورونا في مدينة بازل وزيورخ وأرغاو وجنيف وتتشينو، وتم إحالة الأشخاص إلى الحجر الصحي.

وفي سياق متصل قالت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية: إن أسواق الأسهم العالمية تتجه إلى أسوأ أسبوع لها منذ الأزمة المالية في عام 2008 مع تراجع أسواق آسيا والباسفيك لليوم السابع بسبب المخاوف من فيروس كورونا  لبنما تبعت الأسهم في طوكيو وول ستريت في منطقة التصحيح.

من جانبه أعلن رئيس هيئة الدفاع المدني في إيطاليا، المفوض الحكومي الخاص لطوارئ فيروس كورونا، انجيلو بوريللي، في مؤتمر صحفي مساء الخميس ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد إلى 650 حالة، والوفيات من 14 إلى 17 حالة،  إثر وفاة ثلاثة أشخاص في مقاطعة لومبارديا تفوق أعمارهم الثمانين عاماً وكانوا يعانون من أمراض أخرى، حسبما قالت وكالة "آكي" الإيطالية.

وأشارت صحيفة "البوست" الإيطالية إلى أن حصيلة الوفيات في إيطاليا وصلت إلى 17 حالة، بينما وصل عدد الإصابات 650 حالة، وتعتبر مدينة لومباردي بؤرة انتشار الفيروس حيث وصل عدد الإصابات فيها إلى 403، و14 متوفيا، يليها مدينة فينيتو ب 111 مصاب وقتيلان، ثم مدينة إميليا رومانيا مع 97 شخص وشخص متوفي، وليجوريا بـ 19 مصابا، وصقلية هناك 4 أشخاص، ولاتسيو 4 أشخاص.

وأعلنت ماسيمو جالي، مديرة معهد العلوم الطبية الحيوية، أن جميع الحالات تم عزلهم في مستشفى ساكو، ويتم العمل على البحوث والتحقيق حول التوصل لعلاج للفيروس".

وقال المدير العام للرابطة الإيطالية للمهن العامة (Fipe-Confcommercio) روبرتو كالوجي في تصريحات لمجموعة "أدنكرونوس" الإعلامية الإيطالية، إنه "منذ بدء انتشار المعلومات الخاطئة التي أدت إلى ظهور حالة طوارئ فيروس كورونا، قمنا بإحصاء ملياري يورو من الأضرار وفقدان 20 ألف وظيفة".

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية الجمعة تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا، كما أعلنت تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الخميس، لشخص عائد مؤخرًا من إيطاليا، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 3 حالات.

ووفقاً لوكالة سبوتنيك الروسية، قالت الوزارة، في بيان، الخميس: "مصاب جديد بفيروس كورونا لشخص عائد مؤخرا من إيطاليا وقد تم وضعه في حجر صحي فورا. وبذلك تصل الحصيلة إلى ثلاث إصابات".

وباشرت السلطات الصحية الإسرائيلية، بتحقيقات واسعة لتحديد تنقلاته، مطالبة كل أقربائه وكل من احتك به إلى عزل أنفسهم لأسبوعين.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1038 sec