رقم الخبر: 277098 تاريخ النشر: شباط 26, 2020 الوقت: 18:17 الاقسام: عربيات  
علاوي: البرلمان سيصوت على أول حكومة مؤلفة من وزراء مستقلين وأكفاء
القوات العراقية تقتل 39 تكفيريا من "داعش" بينهم قيادات

علاوي: البرلمان سيصوت على أول حكومة مؤلفة من وزراء مستقلين وأكفاء

*العراق يوجه بمنع منح تأشيرات الدخول للوافدين من سبع دول

أكد رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، أن البرلمان سيصوت، الخميس، على أول حكومة مؤلفة من وزراء مستقلين وأكفاء.

وقال علاوي، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "الخميس سيكون التصويت على أول تشكيلة حكومية من مرشحين ومستقلين أكفاء ونزيهين"، مضيفاً أن "الحكومة ستعيد للشعب حقه وللعراق هيبته".

كما تابع قائلا: "الخميس موعد التقاء الشرفاء من أعضاء مجلس النواب وأصحاب المواقف الوطنية الذين صمدوا أمام التحديات الكبيرة مع الشعب الذي قاوم القتل والقمع"، معتبرا أن "شعب العراق ونوابه سيطوون غداً صفحة المحاصصة".

​وقدم البرلمان العراقي، مساء الثلاثاء، طلبا إلى القضاء لإجراء تحقيق فوري مع رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي.

وحذر علاوي، في وقت سابق، مما قال "إنه مخطط لإفشال تمرير حكومته، بدفع مبالغ مالية لأعضاء في البرلمان، لحثهم على عدم منح الثقة لتشكيلته الوزارية".

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد كلف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة، فيما تعهد علاوي بتشكيل حكومة تمثل جميع الأطياف ورفض مرشحي الأحزاب، كما تعهد بمحاربة الفساد وتوفير فرص العمل وحلّ اللجان الاقتصادية للفصائل السياسية.

وتشهد بغداد ومدن الجنوب، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول، مظاهرات تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة ومحاربة الفساد، دفعت رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي للاستقالة.

ميدانياً ، أعلن الإعلام الأمني العراقي، مساء الثلاثاء، أن قوات "مكافحة الإرهاب" قتلت ٣٩ مسلحا تكفيريا بينهم قيادات مهمة بـ"داعش" في محافظة صلاح الدين شمال العراق.

ونقل موقع " السومرية نيوز" عن بيان لخلية الإعلام الأمني جاء فيه: إن " قوات جهاز مكافحة الارهاب اشتبكوا مع مجموعة مسلحة من عصابات داعش التكفيرية في جبال الخانوكة"، مبينة أن "قوات من الجهاز نفذت عمليات إنزال متعددة في جبال الخانوكة ضمن محافظة صلاح الدين، وفقاً لمعلومات استخبارية عن وجود مجاميع تكفيرية تتخذ من الجغرافية الصعبة في هذه المنطقة ملاذًا لها من خلال الأنفاق والكهوف".

وأضافت أن "الاشتباكات استمرت أكثر من عشر ساعات طيلة ليلة الثلاثاء وصباح الاربعاء، وأسفرت عن قتل ٣٩ مسلحا بينهم قيادات مهمة وهما ما يسمى ( المفتي الشرعي ، والمسؤول العسكري )"، مشيرة إلى أن "العملية أسفرت أيضا عن العثور على وكرين عبارة عن نفقين الاول مستودع للأسلحة يضم كميات وأعداد كبيرة من الأسلحة والاعتدة والآخر ما يسمى ديوان المال ويضم معدات ووثائق وحاسبات تخص المعاملات المالية لعصابات داعش والجهات التي يتعاملون معها".

وأكدت أنه "تم تدمير هذين الوكرين وجميع القدرات التي فيها بإسناد جوي من قبل طيران الجيش"، مشيرة إلى أنه "جرح خلال تنفيذ العملية ٤ من مقاتلي الجهاز".

في سياق غير متصل ، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، الأربعاء، عن توجيه الوزارة بمنع منح تأشيرات الدخول للأجانب القادمين إلى العراق من سبع دول.

وقال في بيان صحفي إن "وزير الخارجية محمد علي الحكيم وجّه سفارات العراق في الصين، وإيران، وتايلاند، وكوريا الجنوبية، واليابان، وإيطاليا، وسنغافورة بإيقاف منح سمات الدخول للوافدين" من هذه الدول.

وأضاف أن "التوجيه يستثني العراقيين الوافدين من هذه الدول، وكذلك الدبلوماسيّين العاملين في البعثات الدبلوماسيّة، والوفود الرسمية، شريطة أن يخضعوا لإجراءات وزارة الصحة".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1200 sec