رقم الخبر: 276929 تاريخ النشر: شباط 24, 2020 الوقت: 16:57 الاقسام: اقتصاد  
مجلس الشورى الإسلامي يرفض الخطوط العريضة لمشروع قانون الموازنة العامة
المقدم من قبل الحكومة

مجلس الشورى الإسلامي يرفض الخطوط العريضة لمشروع قانون الموازنة العامة

رفض مجلس الشورى الاسلامي، اليوم الاثنين، الخطوط العريضة لمشروع قانون الموازنة للسنة المالية الجديدة التي تبدأ 21 مارس/ آذار 2020، والمقدم من قبل الحكومة.

وعارض الخطوط العامة للمشروع 114 نائباً، فيما أيده 67، وامتنع عن التصويت 3 من أصل 191 نائباً حضر جلسة مناقشة المشروع.

وأوضح مسعود بزشكيان، النائب الأول لرئيس المجلس، بأن مشروع القانون سيعاد للحكومة وسيتم بحثه مجدداً في اللجان؛ وعليه فانه لن يتسنى مناقشة مشروع القانون في الدورة الحالية للبرلمان.

وعلل الرافضون للخطوط العامة، بعدم تماشيها مع الخطة التنموية السادسة والإغفال عن مراعاة الإصلاحات الهيكلية، معتبرين إياها بأنها تتلاءم مع الظروف العادية، بجانب توسعها بالضرائب، مما سيشكل ضغوطاً على الطبقة المتوسطة والضعيفة للمجتمع.

وكان رئيس منظمة التخطيط والميزانية، محمد باقر نوبخت، أكد ان ميزانية العام الجديد ستكون أكثر الميزانيات في تاريخ ايران تحرراً من الاعتماد على النفط؛ موضحاً ان هدف المسؤولين هو إدارة البلاد بما يتلاءم مع ظروف الحظر.

وفي حديث له أمام مجلس الشورى الاسلامي خلال مناقشة الخطوط العامة للميزانية الجديدة، أشار نوبخت الى أن هذه هي ثالث ميزانية للبلاد تنظم في ظل الحظر والضغوط الاقتصادية القصوى، بحيث ان العدو يراقب مدى تأثير ضغوطه على البلاد. وتابع قائلاً: إننا لم نرفع الأيدي ولم نستسلم أمام ضغوط العدو، بل وضعنا الميزانية بعيداً عن الاعتماد الكبير على النفط بحيث ان اعتماد ميزانية العام الايراني القادم على الموارد النفطية لا يتجاوز الـ5ر8 بالمئة .

وفي جانب آخر من حديثه، أكد نوبخت ان العائدات الحاصلة من رفع أسعار البنزين وزعت بكاملها على المواطنين.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0568 sec