رقم الخبر: 276482 تاريخ النشر: شباط 19, 2020 الوقت: 15:06 الاقسام: منوعات  
اكتشاف جدران غريبة مصنوعة من عظام وجماجم البشر أسفل كاتدرائية

اكتشاف جدران غريبة مصنوعة من عظام وجماجم البشر أسفل كاتدرائية

اكتشف العلماء جدرانا مثيرة مصنوعة بالكامل من عظام البشر أسفل كاتدرائية في بلجيكا.

ويقول العلماء إن الهياكل المروعة بنيت في القرن السابع عشر باستخدام بقايا عمرها 200 عام، في ذلك الوقت.

وذكرت صحيفة (بروكسيل تايمز) أن علماء الآثار من روبن ويليرت بفبا في مدينة بروج البلجيكية، قالوا إن الاكتشاف فريد بالنسبة إلى بلدهم.

وعُثر على هذا الاكتشاف الفريد من نوعه في كاتدرائية سان بافو في مدينة غنت، وهو مبنى استخدم لأكثر من ألفي عام.

ووجد العلماء هياكل مماثلة مصنوعة من بقايا بشرية في المواقع القديمة في جميع أنحاء أوروبا، بما في ذلك سراديب الموتى في باريس.

وقال جانيك دي غريس، قائد فريق البحث، إن عظام سان برافو، تعود إلى أواخر القرن الخامس عشر على ما يبدو، وأشار إلى أن جدران العظام بنيت على الأرجح في الفترة التي تم فيها تطهير المقبرة، حيث من المحتمل أن يكون تجميعها معا وقع بينما كان العمال يحفرون مقابر قديمة لإفساح المجال أمام مقابر جديدة.

وأوضح دي غريس أنه: (عندما تم تنظيف فناء الكنيسة، لم يكن ممكنا التخلص من الهياكل العظمية)، موضحا أنه بالنظر إلى الإيمان بقيامة الجسد، فقد كانت العظام هي الجزء الأكثر أهمية، ولهذا السبب جرى بناء المنازل الحجرية أحيانا، على جدران مقابر المدينة، لإيواء الجماجم والعظام  الطويلة في ما يسمى مدفن عظام الموتى ).

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق-وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1186 sec