رقم الخبر: 276470 تاريخ النشر: شباط 19, 2020 الوقت: 12:22 الاقسام: دوليات  
بسبب تدخل ترامب في شؤون القضاء.. وزير العدل الأمريكي يبحث الاستقالة

بسبب تدخل ترامب في شؤون القضاء.. وزير العدل الأمريكي يبحث الاستقالة

قالت شبكة "سؤ إن إن" الإخبارية الأمريكية إن وزير العدل الأمريكؤ ويليام بار أخبر مقربين أنه يبحث الاستقالة بسبب تدخل الرئيس دونالد ترامب في شؤون وزارة العدل، لاسيما في تغريداته عبر تويتر، بحسب ما ذكر مصدر قريب من الوضع.

وأشارت الشبكة إلى أنه لم يتضح ما إذا كان بار جادا بشأن الاستقالة أم كان يبعث لترامب برسالة، إلا أن هذه المناقشات تكشف عن توتر واضح بين الرئيس ووزير العدل في الأيام الأخيرة بعدما عصفت بوزارة العدلة سلسلة من الأمور المثيرة للجدل الأسبوع الماضي، وفقا لما أكده مصدر آخر، مضيفا أن الاثنين، ترامب وبار، في فترة تهدئة للأمور بعد المقابلة التي أجراها الأخير مع شبكة "إيه بي سي "الأمريكية، وقال فيها إن تغريدات الرئيس تجعله مهمته مستحيلة.
وتقول "سى إن إن" أن بار أصيب بالإحباط جراء تدخل ترامب فى شؤون تطبيق القانون الفيدرالى في الأسابيع الأخيرة، وهو ما أعرب عنه للرئيس في محادثته معه، على الرغم من أن مقربين من الرئيس يقولون إنه من غير المرجح أن يتوقف الأخير عن أسلوبه، وأشاروا إلى أن ترامب يدرس قضايا وزارة العدل قبل فترة طويلة من تولى بار المسئولية.
وحتى الآن، تجاهل ترامب طلب بار بالتوقف عن التدخل على الرغم من أن البعض داخل الإدارة أثار أسئلة بشأن ما إذا كان وزير العدل يبحث بجدية الاستقالة أم يحاول ببساطة إرسال رسالة إلى الرئيس.
ولا يعد بار الأول بين كبار مساعدى ترامب الذى يهدد بالاستقالة بعد خلاف مع الرئيس، فسبق أن فعل الأمر نفسه وفي مناسبات عديدة رئيس موظفى البيت الأبيض السابق جون كيلى، بحسب ما قال عدد من المسؤولين.
وكان ترامب وبار على توافق كبير منذ تولى الأخير وزارة العدل قبل أكثر من عام، وتعرض ويليام بار لانتقادات كبيرة من الديمقراطيين وحتى بعض الجمهوريين بسبب تدخله في مواقف حساسة نيابة عن ترامب مثل الكشف عن تقرير المحقق الخاص السابق روبرت مولر والقيام بتحقيقات لها أهمية سياسية للرئيس.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1001 sec