رقم الخبر: 276436 تاريخ النشر: شباط 18, 2020 الوقت: 17:45 الاقسام: عربيات  
الأسد يهنئ أهل حلب ويتعهد بمواصلة تحرير كامل الأراضي السورية
استئناف المحادثات الروسية ـــــ التركية حول إدلب

الأسد يهنئ أهل حلب ويتعهد بمواصلة تحرير كامل الأراضي السورية

*بعد أيام من سيطرة الجيش.. حركة طبيعية على طريق دمشق ـــ حلب *لافروف يبحث الاربعاء مع نظيره الأردني الوضع في سوريا

هنأ الرئيس السوري بشار الأسد، مساء الاثنين، في كلمة متلفزة أهالي حلب لمناسبة تحرير مناطق ريفي حلب الغربي والشمالي الغربي، متعهدا بمواصلة تحرير كامل الأراضي السورية.

وأكد الأسد أن وفاء أهل حلب للوطن والجيش قلب حسابات الأعداء، مشيرا إلى أن حلب دفعت ثمنا كبيرا، وقال: "شعب حلب استمر في العمل والإنتاج خلال سنوات الحصار ولم يكتف بالصمود وحسب".

وأضاف الرئيس السوري أنه "على ثقة بأن هذا النوع من الصمود، الذي يعكس الإرادة الصلبة والانتماء العميق المتجذر، هو الذي سينهض بحلب من تحت رماد الحرب ليعيد لها موقعها الطبيعي والرائد في اقتصاد سوريا".

وتابع: "نعي تماما أن هذا التحرير لا يعني نهاية الحرب، ولا يعني سقوط المخططات، ولا زوال الإرهاب ولا يعني استسلام الأعداء، لكنه يعني بكل تأكيد تمريغ أنوفهم بالتراب كمقدمة للهزيمة الكاملة، عاجلا أم آجلا".

وقال الأسد "صحيح أن الانتصار في معركة لا يعني الانتصار في الحرب، لكن هذا في المنطق العسكري المجرد الذي يبنى على النهايات والنتائج، أما في المنطق الوطني فالانتصار يبدأ مع بداية الصمود ولو كان منذ اليوم الأول، وبهذا المنطق فإن حلب انتصرت وسوريا انتصرت"، وأضاف: "هذا التحرير يعني أيضا ألا نستكين، بل أن نحضر لما هو قادم من المعارك، وبالتالي فإن معركة تحرير ريف حلب وإدلب مستمرة بغض النظر عن بعض الفقاعات الصوتية الفارغة الآتية من الشمال، كما استمرار معركة تحرير كل التراب السوري وسحق الإرهاب وتحقيق الاستقرار".

إلى ذلك عقدت الثلاثاء في موسكو جولة جديدة من المحادثات التركية الروسية حول سبل خفض التوتر في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وفق ما أعلنت الخارجية التركية.

وكالة الأناضول التركية قالت  :إن الوفد التركي أكّد خلال جولة محادثات الاثنين على ضرورة تخفيض التوتر سريعاً والحيلولة دون أن يسوء الوضع الإنساني أكثر، وأشارت إلى أن الجانبين، التركي والروسي، تشاورا حول تنفيذ جميع مخرجات اتفاق سوتشي حول إدلب، والسبل الكفيلة بمنع حدوث خروقات للاتفاق. ومن المنتظر أن تتواصل المباحثات بين الوفدين الثلاثاء.

وفي وقت سابق، أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف، ضرورة وقف الهجمات في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا فوراً وضرورة التوصل لوقف دائم لإطلاق النار.

وأعلن الجيش السوري الإثنين استعادة السيطرة على قرية ركايا شمال غرب خان شيخون في ريف إدلب، كما أعلن سيطرته على طريق حلب إدلب من جهة حلب بعد سيطرته على مدرسة الشرطة جنوب غرب المدينة.

كما حرر الجيش السوري جميع أجزاء حي جمعية الزهراء غربي حلب، مؤمناً مدينة حلب، وبسط سيطرته على مدينتي حريتان وعندان بريف حلب الشمالي الغربي بعد مواجهات مع "جبهة النصرة".

ميدانياً ، يشهد طريق دمشق حلب الدولي "M5" حركة طبيعية، بعد أيام من سيطرة الجيش السوري عليه وتنفيذ أعمال الصيانه وإزالة الأتربة.

ونشرت وكالة الأنباء السورية "سانا" مشاهد من الطريق الدولي، الواصل بين العاصمة دمشق وعاصمة سوريا الاقتصادية حلب، والذي يعبر أرياف محافظات حماه وإدلب وحمص.

وتظهر الصور الحركة الطبيعية للسيارات الخاصة والمدنية، بعد أيام قليلة من سيطرة الجيش السوري على الطريق.

وكانت محافظة حلب أرسلت معدات هندسية ساهمت بإعادة تأهيل الطريق وإزالة الأتربة والأحجار المتراكمة منذ أعوام، التي وضعتها المجموعات الإرهابية بهدف قطع الحركة بين المدن السورية.

ومن جهة أخرى ، قامت محافظتي حماة وإدلب بعمليات ترميم وتأهيل الأجزاء الأخرى من الطريق الدولي، بهدف استكمال عملية فتح الطريق.

وقامت وحدات الهندسة التابعة للجيش السوري بتمشيط الطريق وإزالة الألغام والعبوات الناسفة، التي زرعها إرهابيو "جبهة النصرة" (الإرهابية والمحظورة في روسيا).

ومن المقرر ان يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم 19 فبراير في موسكو، مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، الوضع في سوريا وليبيا، ومشاكل التسوية الفلسطينية – الإسرائيلية.

وذكر مصدر دبلوماسي روسي الثلاثاء، أن الوزير الأردني سيقوم بزيارة عمل لموسكو يومي 18 و 19 فبراير.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الروسية، أن الوزيرين، سيبحثان خلال اللقاء، "الجوانب الآنية للوضع في الشرق الأوسط، مع الأخذ بالاعتبار احتمال استمرار النزاع في عدد من دول المنطقة".

وأضافت الوزارة: "من المتوقع أن يكون الوضع في سوريا وحولها، أحد الموضوعات الرئيسية خلال المباحثات".

*حراك عشائري غير مسبوق في قرية خربة عمو السورية بهدف إخراج القوات الأمريكية

من جانب آخر، شهدت قرية خربة عمو في ريف القامشلي، الثلاثاء، تجمعا عشائريا يطالب بإخراج القوات الأمريكية من المنطقة.

وبحسب وكالة الأنباء السورية "سانا"، فقد نظمت العشائر السورية في محافظة القامشلي فعاليات لتجمع عشائري بهدف تأكيد دعم العشائر السورية للجيش السوري والمطالبة بخروج "قوات الاحتلال الأمريكي" من الأراضي السورية.

وتشهد القرية حراكا عشائريا غير مسبوق، منذ أيام، على خلفية مقتل طفل برصاص القوات الأمريكية، في قرية خربة عمو، ما أثار غضبا شعبيا عارما.

وشهدت محافظة الحسكة، الأسابيع الماضية، غضبا شعبيا، عقب دخول دورية أمريكية إلى قرية خربة عمو السورية، وقيام السكان المحليين بمنعها، والاشتباك معها بشكل مباشر، ما أدى إلى مقتل الطفل فيصل خالد المحمد.

*الجيش السوري يصدّ هجوماً للمسلحين في ريف حلب الغربي

 صدّ الجيش السوري الثلاثاء هجوماً للمسلحين على محور قبتان الجبل في ريف حلب الغربي.

وأفاد مصدر ميداني بتقدّم الجيش باتجاه الفوج 111 وبلدة الأتارب، منفذاً غارات على مقار النصرة في تلك المحاور وباتجاه كفرنبل واريحا في ريف إدلب.

وخلال تطهيره المناطق المحررة في ريف حلب الشمالي، عثر الجيش السوري على غرف عمليات للنصرة وحلفائها تحوي أسلحة وذخائر وصواريخ موجهة تركها المسلّحون بعد انسحابهم من المنطقة، كما عثر الجيش على خنادق وأنفاق ومنصات إطلاق قذائف كانت تستخدمها النصرة لإطلاق نيرانها باتجاه بلدتي نبل والزهراء ومدينة حلب.

*مقتل مدني واصابة 2 آخرين بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في منطقة باب مصلى

قتل شخص وأصيب اثنان آخران بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة الثلاثاء، في منطقة باب مصلى في العاصمة السورية دمشق.

ونقلت وكالة الانباء السورية "سانا"، عن مصدر في قيادة شرطة العاصمة قوله إن مدنيا قتل وأصيب 2 آخران بجروح بانفجار عبوة ناسفة في سيارة في باب مصلى في دمشق.

وشهدت العاصمة السورية، منذ قرابة أسبوع تفجير عبوة ناسفة مزروعة بسيارة، في منطقة حي المزة، ولم تورد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2816 sec