رقم الخبر: 276322 تاريخ النشر: شباط 18, 2020 الوقت: 10:08 الاقسام: محليات  
مسؤول كردي عراقي: ايران أول من دافع عن كردستان وأول من وقف بوجه "داعش"

مسؤول كردي عراقي: ايران أول من دافع عن كردستان وأول من وقف بوجه "داعش"

اكد الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني العراقي محمد الحاج محمود، امس الاثنين ، انه لولا وجود قائد قوة "القدس" في الحرس الثوري الايراني الحاج قاسم سليماني لكان داعش الارهابي قد احتل بغداد ودمشق، مشددا على ان ايران اول من دافع عن كردستان واول من وقف بوجه داعش.

وقال الحاج محمود في مقابلة صحفية، نقلتها وكالة "الاتجاه برس" العراقية، ان "لإيران وللحاج سليماني وزملائه تأثير كبير في الحرب ضد داعش وادوا دوراً خاصاً في هزيمة داعش وأعتقد أنه لولا ايران وسليماني لكانت بغداد ودمشق خاضعتين لاحتلال داعش".
وأضاف، ان "كان هناك ثقة ان هاتين العاصمتين في قبضة داعش لكن بفضل ايران وجاءت روسيا إلى المنطقة وجاء حزب الله إلى سوريا دافعوا عن هذا البلد كما دافعوا عن العراق حيث وصلت داعش إلى أبو غريب وبالقرب من كربلاء وأماكن أخرى".
وأوضح، ان "الحاج سليماني ادى دورا رئيسيا في جبهة واحدة من اجل مواجهة داعش، لقد كان ثورياً وتمكن من جعل العراق وسوريا ولبنان واليمن وأفغانستان كجبهة واحدة تحت قيادته وكانت هذه الدول على اتصال مع ايران من خلال سليماني".
وأشار الحاج محمود الى ان "الحاج قاسم سليماني كان ينقل قوات حزب الله من لبنان إلى بغداد وسوريا وشكل في سوريا واليمن ومناطق أخرى محوراً واحداً كان هو يقوده بنفسه".
ولفت الى انه "عندما وصل داعش لأول مرة إلى الموصل ، جاء وفد من إيران إلى إقليم كردستان والتقى بجميع التيارات والجماعات في حكومة اربيل ، وحذّروا من خطر داعش لكن بعض التيارات كانت تعتقد بأن مهمة داعش هي الذهاب الى بغداد ولن تأتي إلى كردستان".
 وتابع، "لم تبد الجماعات اهتماماً كبيراً بتوضيحات هذا الوفد ، لكن عندما هجم داعش ووصل الى مخمور وكوير وكركوك ومناطق أخرى ، كانت ايران أول دولة  حتى قبل وصول اميركا وأوروبا إلى مطار أربيل ، حيث جاء الحاج سليماني برفقة 70 شخصاً من الخبراء العسكريين وثلاث شحنات من الذخيرة اللازمة لمواجهة داعش ، وتعاونوا مع قوات البيشمركة".
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8231 sec