رقم الخبر: 276312 تاريخ النشر: شباط 17, 2020 الوقت: 20:32 الاقسام: عربيات  
مصرع وإصابة جنود سعوديين ومرتزقة بنيران الجيش واللجان في اليمن
الحوثي: قرار السلام يحتاج إلى إرادة وتبنٍ وإعلان كما هي قرارات الحرب

مصرع وإصابة جنود سعوديين ومرتزقة بنيران الجيش واللجان في اليمن

*عبدالسلام: تم الاتفاق على الإفراج عن 1400 أسير بينهم سعوديون وسودانيون

قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي إن "القنوات الخلفية تدلل على عدم الجدية في السلام، وتدلل على التردد وهو مايشهد له تصعيد العدوان".

 الحوثي  اعتبر أن " مبادرات السلام تكفل حق الرد وهو لا يعني التصعيد،وأن قرار السلام يحتاج إلى إرادة وتبنٍ وإعلان كما هي قرارات الحرب".

وأوضح في تغريدة له قال إن  "‏القنوات الخلفية تدلل على عدم الجدية في السلام، وتدلل على التردد وهو ما يشهد له الميدان من الاستمرار بالقصف والتحشيد والتسليح والتصعيد من العدوان الأميركي البريطاني السعودي".

من جانب آخر، قال رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام الأحد : إنه تم الاتفاق مؤخرا في لقاء الأردن برعاية الأمم المتحدة على إجراء عملية تبادل سيتم بموجبها الإفراج عن 1400 أسير من الطرفين.

وأوضح عبدالسلام في تغريدة له على حسابه بتويتر "تنفيذاً لاتفاق السويد والتزاما بالمبادئ التي تم الاتفاق عليها في ملف الأسرى والمفقودين تم الاتفاق مؤخرا في لقاء الأردن برعاية الأمم المتحدة على إجراء عملية تبادل سيتم بموجبها الإفراج عن 1400 أسير بينهم سعوديون وسودانيون".

وجاء هذا الاتفاق في ختام اجتماع دام سبعة أيام في العاصمة الأردنية، عمّان، حيث يعتبر هذا الاجتماع "الجولة الثالثة" من المناقشات لـلجنة الإشرافية على تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمحتجزين منذ مشاورات ستوكهولم في أواخر عام 2018.

ميدانياً نفذ مجاهدو الجيش واللجان الشعبية، الأحد، عمليات متفرقة في جبهات عسير ونجران وجيزان، أسفرت عن مقتل جنود سعوديين ومرتزقة.

وأكد مصدر عسكري أن المجاهدين نفذوا عملية إغارة على مواقع المرتزقة في أبواب الحديد بعسير خلفت قتلى في صفوف المرتزقة، لافتًا إلى مصرع وجرح عدد من المرتزقة إثر انفجار عدد من العبوات الناسفة بهم بذات المنطقة.

وأوضح المصدر أن أبطال الجيش واللجان الشعبية استهدفوا طقما يحمل جنود سعوديين ما أدى لاحتراقه قبالة قطاع الدائر في جيزان.

وفي البقع قبالة نجران دمرت وحدة الهندسة بكمين طقما عسكريا ما أسفر عن مقتل وجرح من عليه.

*اغتيال قيادي تابع للإمارات في عدن

إلى ذلك اغتال مسلحون مجهولون، الاثنين، قياديا تابعا للإمارات في منطقة مصعبين بمدينة عدن المحتلة.

ووفقا لمصادر إعلامية تابعة للعدوان فإن القيادي الذي اغتيل يدعى راشد السعدي "أبو راغب" يعمل قائدا لنقطة جولة مصعبين شرق عدن.

وتعقب المسلحون المسؤول عن ما يسمى "نقاط الحزام الأمني بالقطاع الشرقي" التابع للاحتلال الأمارات لحظة اقترابه من جولة مصعبين وأطلقوا عليه النار قبل أن يلوذوا بالفرار.

يأتي ذلك في سياق الفوضى الأمنية التي تعيشها مدينة عدن وباقي المناطق اليمنية المحتلة جنوب البلاد، في ظل انتشار الجماعات المسلحة بمختلف مسمياتها التابعة لأجنحة المحتلين.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2820 sec