رقم الخبر: 276311 تاريخ النشر: شباط 17, 2020 الوقت: 20:31 الاقسام: عربيات  
الحكيم: الخطط العسكرية للشهيد سليماني كانت تحقق أكبر نصر بأقل التكاليف
بغداد تتخذ إحتياطاتها لمواجهة خطر الفيضانات

الحكيم: الخطط العسكرية للشهيد سليماني كانت تحقق أكبر نصر بأقل التكاليف

قال رئيس تيار الحكمة الوطنية في العراق السيد عمار الحكيم إن دور قائد قوة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني في محاربة تنظيم داعش الإرهابي وخططه العسكرية في العراق وسوريا، كانت تحقق أكبر نصر بأقل التكاليف.

وأضاف الحكيم أن شخصية الشهيد سليماني كانت فريدة واستثنائية، ويمثل نموذجاً واضحاً للإدارة الجهادية سواء في سلوكه الفردي وتعامله الأخلاقي، أو في مهامه التنظيمية والإدارية.

وعن دور الشهيد سليماني في مواجهة الأزمات الأخيرة في المنطقة وخاصة مواجهة الجماعات التكفيرية – الإرهابية في العراق وسوريا، أشار الحكيم إلى أن سليماني كان يتحلى بذكاء تحليلي عالي، وقدرة خاصة لتنظيم القوى الميدانية، وفاعلية فريدة لا يمكن وصفها في التخطيط للعمليات العسكرية والحروب غير النظامية، بأقل التكاليف وأكبر الانتصارات.

الحكيم أشار إلى أن قدرة الشهيد سليماني العالية على التعبئة والتقييم الدقيق لقدرات العدو وتحديد القوة النارية للقوات الموالية والإدراك الصحيح عن الحرب النفسية للعدو، أدت إلى إضعاف قوة كبيرة كداعش بالتدريج ثم القضاء عليها.

كما شدد في الختام على ضرورة خروج القوات الأجنبية من الأراضي المقدسة العراقية، وأن تتحقق السيادة الوطنية والاستقلال السياسي لهذا البلد على يد أبنائه.

من جهة اخرى ، بدأت لجنة إدارة أعمال الدفاع المدني بمحافظة بغداد العراقية، الاثنين، في إتخاذ احتياطاتها لمواجهة موسم الفيضانات هذا العام.

وقالت المحافظة في بيان، إن اللجنة عقدت اجتماعها الأول، برئاسة محافظ بغداد محمد العطا، والذي أكد ان "الاستعدادات قائمة سواء كانت هناك فيضانات أو لا"، مضيفا: "الاجتماع مهم وهذه اللجنة مختصة بمجابهة الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية"، بحسب موقع "السومرية نيوز".

وكان حاضرا للاجتماع، لطيف مزهر مستشار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الذي أوضح أن "البرنامج أكد استعداده للتعاون والتنسيق على مستوى التخطيط وتدريب الكوادر المعنية بمواجهة الكوارث".

وتجتاح موجة من السيول عددا من المدن العراقية كل عام، وذلك لأن جغرافية العراق في منحدر، وبالتالي فإن تساقط أي أمطار في المناطق الجبلية على الحدود بين العراق وإيران، سوف تأخذ طريقها باتجاه العراق، كما أن قضية عدم التخطيط المسبق للمساكن والقرى أدت إلى تجاوز المواطنين على المسطحات المائية والأنهار والوديان، وأصبحوا ضمن رحمة السيول والفيضانات.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7744 sec