رقم الخبر: 276310 تاريخ النشر: شباط 17, 2020 الوقت: 20:30 الاقسام: عربيات  
ممثل الرئيس الفلسطيني: نرحب باقتراح لافروف وسنواصل القتال ضد "صفقة القرن"
مجدلاني: سنتوجه للمحاكم الدولية لرفع قضايا ضد الشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية

ممثل الرئيس الفلسطيني: نرحب باقتراح لافروف وسنواصل القتال ضد "صفقة القرن"

*قوات العدو تستهدف الفلسطينيين شمال وجنوب غزة.. وتشن حملة اعتقالات بالضفة

أكد نبيل شعث الممثل الرسمي للرئيس الفلسطيني بأن تنفيذ "صفقة القرن" صعب جدا، وبأن الفلسطينين كلهم يرفضونها وسيواصلون القتال ضد هذه الصفقة.

وفي لقاء مع وكالة "سبوتنيك" على هامش منتدى فالداي للحوار، بيّن شعث بأن الأمر الواقع الذي يمكن لمسه هو الاحتلال العسكري الاستيطاني الإسرائيلي الذي تدعمه الولايات المتحدة وليس "صفقة القرن"، وتابع: "المشكلة هي الاحتلال الإسرائيلي، ولكن صفقة القرن مرفوضة على أي حال".

وأشار نبيل شعث إلى أن الفلسطينين سيواصلون توحيد الصف الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن، وأكد: "سنذهب إلى انتخابات ديمقراطية تربط بين الشعب وبين السلطة الفلسطينية، وسنتحرك عربيا لتأكيد المقاطعة العربية لـ" إسرائيل"، ونتحرك دوليا لعقاب" إسرائيل"، ولرفض صفقة القرن".

ورحب شعث بتصريحات وزير الخارجية سيرغي لافروف حول المفاوضات الفلسطينية عن طريق الرباعية الدولية، وقال: هذا الاقتراح جيد جدا ويتفق مع ما قاله الرئيس أبو مازن في خطابه في مجلس الأمن.

من جهته أعلن وزير التنمية الاجتماعية الفلسطيني أحمد مجدلاني، الإثنين، أن الجانب الفلسطيني قد يتوجه إلى المحاكم الدولية، لرفع قضايا ومحاكمة الشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية، والداعمة للاستيطان بطريقة غير شرعية.

وقال مجدلاني، إنّ "هذا إجراء وارد في ضوء عدم استجابة هذه الشركات للمطالب التي توجهت بها الدبلوماسية الفلسطينية لهذه الشركات، بسحب ووقف أعمالها وتصفية أعمالها، إذا استمرت هذه الشركات بالعمل بطريقة غير مشروعة، بالتأكيد سنتوجه إلى المحاكم الدولية".

وأضاف بأن "القيادة الفلسطينية تشكر السيدة ميشال باشليه، المفوضة العامة لحقوق الإنسان على نشرها لقائمة الشركات التي تعمل في المستوطنات بشكل مخالف للقانون الدولي والشرعية الدولية"، مشيراً إلى أن القيادة الفلسطينية ستتخذ كل الإجراءات الضرورية، طبقا للقانون الدولي، بشأن التعامل مع هذه الشركات.

ونشر موقع المفوضية وثيقة تظهر أسماء هذه الشركات وعددها 112 شركة، قالت المفوضية إنها تعتقد بأن لديها أسباب معقولة للاستنتاج بأن لدى هذه الكيانات نشاطاً أو عدة أنشطة متعلقة في المستوطنات طبقاً لما تم تعريفه في قراري مجلس الأمن 36/31.

ميدانياً توغلت جرافات عسكرية تابعة لجيش العدو الصهيوني، الاثنين، لمسافة محدودة، شرقي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة؛ بالتزامن مع إطلاق نار تجاه رعاة أغنام فلسطينيين شرقي محافظة خان يونس جنوبي القطاع.

وأفادت وكالة "صفا" بتوغل أربع جرافات عسكرية، لمسافة محدودة في أراضي المواطنين شرقي جباليا؛ انطلاقًا من بوابة مستوطنة "نتيف عتسرا".

وأوضحت أن الجرافات باشرت بأعمال تجريف في الأراضي المحاذية للسياج؛ بإسناد من جيبات وآليات عسكرية تتمركز في الداخل.

ولفتت إلى أن التوغل تزامن مع إطلاق جنود العدو النار تجاه رعاة أغنام قرب السياج الأمني بمنطقة "السناطي" ببلدة عبسان الكبيرة، شرقي محافظة خان يونس.

كما أطلق جنود العدو النار أيضًا تجاه رعاة أغنام، قرب بوابة "أبو ريدة" شرقي بلدة خزاعة، شرقي خان يونس؛ دون إصابات.

وتتوغل قوات العدو الصهيوني بشكل محدود في بعض المناطق شرقي القطاع وشماله، وتجرّف أراضٍ زراعية محاذية للسياج الأمني بذرائع أمنية.

بموازاة ذلك شنت قوات العدو الصهيوني، فجر الاثنين حملة مداهمات واعتقالات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية باعتقال قوات العدو شابا بعد اقتحام منزله وتفتيشه في بلدة حلحول شمالي محافظة الخليل جنوبي الضفة.

وفي رام الله، اعتقلت قوات العدو أسيرا محررا، بعد مداهمة منزله وتفتيشه بمخيم الجلزون شمالي المدينة الواقعة وسط الضفة.

وفي نابلس، شنت قوات العدو حملات دهم وتفتيش في بلدة تل غربي المدينة الواقعة شمالي الضفة.

وأفادت مصادر محلية أن دوريات العدو اقتحمت بلدة تل بعد منتصف ليل الأحد، وداهمت عدة منازل غالبيتها لأسرى محررين، ونفذت فيها عمليات تفتيش وتخريب.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1208 sec