رقم الخبر: 276284 تاريخ النشر: شباط 17, 2020 الوقت: 15:57 الاقسام: دوليات  
العثور على جثّة صحفي قُتل بوحشية جنوب غرب باكستان

العثور على جثّة صحفي قُتل بوحشية جنوب غرب باكستان

عثرت السلطات الباكستانية على جثة صحفي ملقاة في قناة للري، بعد ساعات من اختفائه وهو في طريقه إلى العمل، وقالت عائلته إنه قتل بوحشية، لكنهم لا يعلمون الجهة المسؤولة عن مقتله.

وكان عزيز ميمون البالغ من العمر 56 عامًا يعمل مراسلاً ومصورًا لمحطة تلفزيون محلية في مقاطعة السند، جنوب غرب باكستان، قد اختفى أثناء توجهه إلى العمل أمس الأحد.
وقال قائد الشرطة محمد فاروق، إن الجثة عثر عليها في قناة بقرية ميهرابور، وإن التحقيق جار. ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن اختطاف وقتل ميمون.
وقال شقيقه، عبد الحفيظ، إن ميمون تلقى تهديدات العام الماضي بعد نشره تقريرا عن دفع أحد السياسيين في المنطقة أموالا للسكان المحليين للمشاركة في تجمع حاشد للمعارضة.
وطلب الاتحاد الدولي للصحفيين وفرعه، الاتحاد الفيدرالي الباكستاني للصحفيين، من الحكومة التحقيق في مقتل ميمون.
وتعتبر باكستان مكانا خطيرا للصحفيين ونادراً ما يعاقب المتورطون في الهجمات بحق الصحفيين. وقد شهدت البلاد أيضا هجمات عديدة ضد منظمات حقوق الإنسان والناشطين والصحفيين وأعضاء المجتمع المدني خلال السنوات الماضية.
وقال الصحفيون، الذين تعرضوا للضرب والسجن خلال سعيهم وراء تقديم صحافة حرة خلال الحكم العسكري، إنهم يواجهون الآن رقابة أقل حدة، لكنها مخيفة بقيادة الأجهزة الأمنية، في محاولة للتعتيم على التغطية المنتقدة للحكومة.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1932 sec