رقم الخبر: 276201 تاريخ النشر: شباط 16, 2020 الوقت: 20:22 الاقسام: عربيات  
الجيش السوري يحبط محاولة إعتداء بـ 5 طائرات مسيرة على مصفاة حمص
ويفتح معابر انسانية في ميزنار ومجيرز لعودة المدنيين

الجيش السوري يحبط محاولة إعتداء بـ 5 طائرات مسيرة على مصفاة حمص

*لافروف: الانتصار على "الإرهاب" في إدلب حتمي

أحبط الجيش السوري الأحد، محاولة إعتداء للمجموعات التكفيرية عبر 5 طائرات مسيرة الكترونياً على مصفاة حمص.

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن وحدة من الجيش تمكنت من تعطيل و إنزال 5 طائرات مسيرة الكترونيا كانت تحاول إستهداف مصفاة حمص.

وتعرضت مصفاة حمص ومحطة غاز الريان ومعمل غاز جنوب المنطقة الوسطى ومعمل غاز إيبلا في الرابع من الشهر الجاري لاعتداءات تكفيرية بقذائف من طائرات مسيرة أدت إلى نشوب حرائق ووقوع أضرار مادية.

ميدانياً ، يواصل الجيش السوري تقدّمه السريع في ريفي حلب وإدلب، حيث إستعاد السيطرة على قرية ركايا شمال غرب خان شيخون في ريف إدلب الشمالي على الجهة الغربية من طريق دمشق حلب الدولي.

وكان الجيش قد دخل أحياء الراشدين (واحد واثنين وثلاثة) غرب حلب وحرر  قرية كفرناها في ريف حلب الغربي، والفوج 46 وجمعية الرضوان في الريف الجنوبي الغربي، كما سيطر الجيش السوري على طريق حلب إدلب من جهة حلب بعد سيطرته على مدرسة الشرطة وجمعيات الكهرباء والرحال والشام جنوب غرب المدينة.

مساحات جديدة محررة أضافت اليها وحدات الجيش السوري قرية كفرناها في ريف حلب الغربي، إضافة إلى أورم الكبرى والفوج 46 في ريف المحافظة الجنوبي الغربي. كثافة نارية ركزها الجيش باتجاه مسلّحي النصرة في الراشدين الأولى والثانية والثالثة غرباً.

وكان الجيش السوري قد أعلن أنه سيفتح الأحد، معابر إنسانية في ميزناز ومجيرز بريفي حلب وإدلب لعودة المدنيين من مناطق سيطرة "جبهة النصرة".

في غضون ذلك، أفاد مصدر عسكري عن تنفيذ 5 غارات للطائرات الحربية السورية والروسية على مواقع لـ"جبهة النصرة" بريف حلب الشمالي.

وأضاف المصدر: أن الغارات الروسية والسورية استهدفت مواقع النصرة في كفرحمرة وحريتان وعندان.

وسيطر الجيش السوري، على طريق حلب-إدلب من جهة حلب بعد سيطرته على مدرسة الشرطة وجمعيات الكهرباء والرحّال والشام جنوب غرب حلب.

وبدأت آليات محافظة حلب إزالة السواتر الترابية والعوائق على طريق حلب-دمشق الدولي.

كما سيطر الجيش السوري على مركز البحوث العلمية غرب مدينة حلب بعد معارك مع مسلحي "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها.

ودخل الجيش أحياء الراشدين (1و2و3) غرب حلب، كما استعاد السيطرة على قرية كفرناها في ريف حلب الغربي وعلى الفوج 46 في الريف الجنوبي الغربي بعد معارك مع مسلحي جبهة النصرة.

من جهته ، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الانتصار على الإرهاب في إدلب حتمي ولا بد منه، وأن الاتفاقات حول منطقة خفض التصعيد هناك لا تعني التوقف عن مكافحة الجماعات التكفيرية.

 وقال لافروف خلال كلمته أمام مؤتمر الأمن السادس والخمسين المنعقد في ميونيخ الألمانية، السبت: “إن الاتفاقات الروسية التركية حول وقف التصعيد في إدلب لا تقتضي بأي حال التخلي عن محاربة الخطر الإرهابي بلا هوادة” مشددا على أهمية القضاء على التنظيمات المسلحة في آخر معاقل الإرهاب وأولها “جبهة النصرة” الإرهابي أو ما تسمى “هيئة تحرير الشام” حاليا.

وأشار لافروف إلى أن الاتفاقات حول إدلب تشمل مجموعة من المسائل لكن تحقيقها معقد ويرجع أحد أسباب ذلك إلى استخدام التكفيريين المدنيين في إدلب دروعا بشرية.

*هجوم على مواقع الجيش السوري غرب حلب بإسناد المدفعية التركية

أفاد ناشطون بأن هجوما عنيفا شنته فصائل "النصرة"، الأحد، على محور كفر حلب الخاضع لسيطرة الجيش السوري.

وأضاف الناشطون أن "هيئة تحرير الشام" بدأت الهجوم بتفجير عربة مفخخة تزامنا مع قصف مدفعي تركي مكثف إستهدف كفر حلب وميزناز، بعد ليلة من الاشتباكات على محور الشيخ دامس وركايا سجنة بريف إدلب الجنوبي.

ويأتي الهجوم إثر التقدم الذي أحرزته قوات الجيش السوري في ريف حلب الغربي وسيطرته مؤخرا على قريتي "عاجل" و"عويجل" غربي حلب.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5741 sec