رقم الخبر: 276198 تاريخ النشر: شباط 16, 2020 الوقت: 20:23 الاقسام: عربيات  
الرئيس الجزائري: الحراك الشعبي يمثل إرادة الشعب التي لا تقهر

الرئيس الجزائري: الحراك الشعبي يمثل إرادة الشعب التي لا تقهر

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الأحد أن الحراك الشعبي يمثل ” إرادة الشعب التي لا تقهر”.

وتسبب الحراك الشعبي في الجزائر ، الذي انطلق في 22 شباط/فبراير الماضي ، باستقالة رئيس البلاد السابق عبد العزيز بوتفليقة، وسجن العديد من كبار المسؤولين في عهده، إلى جانب عدد آخر من رجال الأعمال، بتهم الفساد.

وقال تبون، في كلمة له في افتتاح أشغال لقاء الحكومة بالولاة ( المحافظين) الأحد:”لقد مرت سنة على ذكرى المواطنات والمواطنين في حراك مبارك سلمي تحت حماية الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، طالبا التغيير، رافضا المغامرة التي كادت تؤدي إلى انهيار الدولة الوطنية وأركانها والعودة إلى المأساة التي عاشها بدمه ودموعه في تسعينيات القرن الماضي وبكل سلمية”

وأضاف “الشعب الجزائري هب لانتخابات شفافة ونزيهة تلكم كانت إرادة الشعب التي لا تقهر لأنها من إرادة الله”.

وأشار إلى أنه وبعد انتخابه على رأس الجمهورية جدد التزامه بالتغيير الجذري، ملبيا بذلك “ما كان متبقيا من مطالب الحراك المبارك”.

وخاطب تبون الولاة ، قائلا :” انكم ملزمون بالتغيير على المستوى المحلي”، داعيا “إياهم لتلبة احتياجات المواطنين، والابتعاد عن السلوكات السابقة والقديمة، لاسترجاع الثقة مع المواطن”.

وشدد تبون، على ضرورة الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بـ” صرامة”، وانه” لا وجود سرقة كبرى وأخرى صغرى”.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الجزائر ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2442 sec