رقم الخبر: 276192 تاريخ النشر: شباط 16, 2020 الوقت: 17:33 الاقسام: محليات  
لاريجاني: سورية دولة مهمة في محور المقاومة ولدينا مشاورات حول تطوير العلاقات الثنائية
إلى سوريا ولبنان لبحث التطورات في المنطقة

لاريجاني: سورية دولة مهمة في محور المقاومة ولدينا مشاورات حول تطوير العلاقات الثنائية

رئيس مجلس الشعب السوري: دمشق وطهران تجمعهما روابط متينة أبرزها محاربة الإرهاب التكفيري والتآمر والحصار

إستقبل الرئيس السوري "بشار الاسد" رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران "علي لاريجاني" بعد وصوله لدمشق في زيارة رسمية تستمر يوما واحدا. وتناول الاسد ولاريجاني خلال اللقاء آخر التطورات في المنطقة وانتصارات الجيش السوري وحلفائه في جبهة شمال غرب البلاد، كما أكد الجانبان على ضرورة التعاون الاقليمي في إطار مواجهة الجماعات الارهابية المدعومة من الأطراف الخارجية واقتلاع جذورها من سورية.

هذا وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي، لدى وصوله إلى مطار دمشق الدولي، أن سورية دولة شقيقة ومهمة في محور المقاومة مشددا على أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين. وقال لاريجاني في تصريح للصحفيين، حيث كان في استقباله رئيس مجلس الشعب "حموده صباغ": لدينا مشاورات مهمة حول قضايا تهم السوريين بحسب الظروف والمستجدات وتطوير العلاقات الثنائية.

بدوره، بيّن رئيس مجلس الشعب في تصريح، أن سورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية تجمعهما روابط متينة أبرزها محاربة الإرهاب التكفيري والتآمر والحصار الذي يتعرض له البلدان، مؤكداً أن الانتصارات التي تتحقق يومياً على الأرض دليل واضح على حتمية انتصار الإرادة الصلبة في مواجهة كل هذه المشاريع التآمرية. وكان لاريجاني صرح للصحفيين في طهران قبيل توجهه إلى دمشق: أن التطورات الراهنة في المنطقة تتطلب مشاورات وثيقة بين الدول ومنها سورية وأن زيارته ذات طابع برلماني من جهة وتشمل محادثات مختلفة حول القضايا المهمة في المنطقة.

وأضاف: أن سوريا دولة صديقة ومن محور المقاومة، مضيفا، أن التطورات في سوريا والتطورات في المنطقة تتطلب مشاورات وثيقة بين الدول التي تعمل معا. وتابع لاريجاني: التطورات في المنطقة مهمة، ومن ناحية أخرى، فأن سوريا أظهرت خلال هذا الوقت أنها تسعى لتحقيق أهداف طيبة بمركزية المقاومة، مؤكداً أن لدينا علاقات وتعاون مع سوريا، وهي بلد مهم في العديد من المجالات، مؤكدا: بسبب المؤامرات في المنطقة ، نحتاج إلى حوار وتشاور أوثق بشأن القضايا المختلفة. وقال: إن زيارتنا ذات طابع برلماني، وأضاف: بالإضافة إلى ذلك، ستكون هناك محادثات مختلفة حول القضايا المهمة في المنطقة خلال هذه الزيارة.

هذا کما أعلنت السفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في بيروت، أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي "علي لاريجاني" وصل مساء أمس الاحد الى بيروت. وحسب البيان الصادر عن السفارة، وصل لاريجاني على رأس وفد يضم عددا من الشخصيات البرلمانية والسياسية، إلى مطار رفيق الحريري الدولي، في زيارة رسمية تستغرق يومين، يلتقي في خلالها كبار المسؤولين.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9333 sec