رقم الخبر: 276079 تاريخ النشر: شباط 15, 2020 الوقت: 16:06 الاقسام: مقالات و آراء  
نصر عملية «البنيان المرصوص» يتجاوز حدود جغرافية نهم إلى مأرب والجوف

نصر عملية «البنيان المرصوص» يتجاوز حدود جغرافية نهم إلى مأرب والجوف

تجاوز نصر البنيان المرصوص حدود جغرافية نهم، ممتداً مع جبالها الى مجزر مأرب غرباً وبراقش الجوف.

التفافات متعددة رئيسية وفرعية أحاطت في لحظة هجوم متزامنة بالجبال الحاكمة عسكرياً على المنطقة بدءاً من عيدة الشرقية وسلسلة المرتفعات المتصلة به وصولا الى رشا ووادي ملح حيث أحكم الطوق على جبلي القرن والقتب وجبل المنارة الأعلى في المنطقة.

 من أعلى جبل المنارة الجبل الذي لا يعلوه جبل في نهم، وهي القمة الحاكمة والمسيطرة على كافة الجبال والمساحات الجغرافية في مديرية نهم.

من الخلف حوصرت القوات ومن الأمام هوجمت اشتعلت خطوط التماس، من بطون الأودية الى أعالي الجبال، أو العكس كما جرى الوضع في وادي ملح والمدفون نزولاً من أعلى المنارة حتى بوابة معسكر فرضة نهم.

عند معسكر الفرضة التقت بعض مسارات الهجوم الرئيسية وواصلت تقدماتها صوب الجبال التالية وصوب نقيل الفرضة وحيد الذهب ومناطق جديدة من مجزر.

الفرضة ملتقى الحسم العسكري المرتبط بمرتفعات يام بدءاً من تبة القناصين وسلطاء والحول وبران والتحاماً مع بقية المحاور المجتاحة لمواقع المرتزقة في جبل يام الجبل الكثر امتداداً والمحصن بوعورته وتضاريسه والمعسكِرِ عليه الآلاف من المرتزقة من ألوية وكتائب متعددة.

يزداد عدد وانتشار المعسكرات طردياً مع الأهمية الاستراتيجية للجبال فكلما كان الجبل ذو موقع حساس زاد عدد المعسكرات في المواقع المستحدثة عسكرياً وعلى هذا الأساس وزّع المرتزقة معسكراتهم ومراكز قواتهم.

تشتت قوات المرتزقة وفقدت في أول ضربة ميزة تفوقها العددي والنوعي واحترقت في غضون ساعات من بدء الهجوم خطوط الدفاع الأولية والثانوية، وشرعت قوات الجيش واللجان في استغلال الثغرات وتوسيعها الى أن تدحرجت كرة النصر من نقيل الفرضة وحيد الذهب غرباً صوب مديرية مجزر ومديرية مدغل المحادية لمدينة مارب، وشمالاً من يام والحيد والجرشب صوب براقش ، وعند مفترق طرق المحافظات الثلاث حيث التحمت المحاور والجبهات ساعة نزولها من جبال نهم، عند مفترق طرق محافظات ثلاث ( صنعاء – الجوف – مارب) التقت مسارات الهجوم للجيش واللجان الشعبية وواصلت تقدماتها صوب المناطق التالية من مارب والجوف.

 

بقلم: يحيى الشامي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1514 sec