رقم الخبر: 275998 تاريخ النشر: شباط 14, 2020 الوقت: 18:18 الاقسام: عربيات  
قوات الاحتلال تقتحم الأقصى والمصلون الفلسطينيون يتصدون لها
الكيان الصهيوني يعلن التوصل إلى اتفاق تهدئة جديد مع "حماس"

قوات الاحتلال تقتحم الأقصى والمصلون الفلسطينيون يتصدون لها

*العدو الاسرائيلي يطلق النار صوب مرصد للمقاومة شرق خان يونس

أعلن مسؤول في وزارة الحرب الإسرائيلية، عن توصل تل أبيب ليلة الخميس، إلى إتفاق تهدئة جديدة مع حركة "حماس" الفلسطينية، بعد جولة توتر جديدة حول قطاع غزة.

وقال المسؤول الذي لم يتم الكشف عن اسمه، في تصريح لوسائل إعلام إسرائيلية الجمعة، إن "حماس" بعثت برسالة أكدت فيها أنها قررت بشكل أحادي الجانب وقف إطلاق الصواريخ والبالونات المتفجرة عبر حدود القطاع، حسب قوله.

وتابع المسؤول أن" إسرائيل" في المقابل قررت إعادة توسيع منطقة الصيد البحري في غزة إلى 15 ميلا بحريا، اعتبارا من الساعة السادسة من الجمعة، قائلا إن الأيام القليلة القادمة ستكون بمثابة "اختبار الاستقرار".

جاء ذلك بعد زيارة وفدين مصري وأممي إلى غزة الاثنين والأربعاء الماضيين، وذلك على خلفية إطلاق عشرات الصواريخ والبالونات المتفجرة من القطاع، والغارات الإسرائيلية المتكررة على غزة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

في سياق آخر اعتدت قوات الاحتلال على المصلين الفلسطينيين في منطقة باب حطة أحد أبواب المسجد الاقصى من الجهة الخارجية، واقتحمت قوات الاحتلال الأقصى وانتشرت في بعض الأماكن خصوصاً في ساحة المصلى المرواني وعند مدخل سطح الصخرة، كما اعتدت بالضرب على المصلين. وانطلق المصلون رداً على الاعتداءات الإسرائيلية في مسيرات خارج المسجد مرددين هتافات مناصرة للأقصى.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت ليل الخميس/ الجمعة، باحات المسجد الأقصى، وخلال تواجد عدد من الفلسطينيين في طريق المجاهدين "بين بابي حطة والاسباط"، لاحقتهم قوات الاحتلال واعتدت عليهم بالضرب المبرح وحررت بعض المخالفات لهم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت الأربعاء حي الطيرة في رام الله وتعتقل الأسير المحرر محمد

كما أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر الجمعة، النار صوب مرصد للمقاومة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقال مراسل المركز الفلسطيني للإعلام: إن دوريات الاحتلال أطلقت النار تجاه نقطة رصد لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، في بلدة خزاعة، شرقي المدينة.

وأضاف أنه لم يبلَّغ عن وقوع إصابات.

*مسيرة حاشدة في عمان رفضا لاتفاقية الغاز وصفقة ترامب

هذا وانطلقت مسيرة حاشدة الجمعة، من أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة الأردنية "عمان"، رفضًا لاتفاقية الغاز مع الاحتلال الإسرائيلي و"صفقة القرن".

ودعت اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة، والتحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن، والحركة الإسلامية، والحملة الوطنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع العدو للمشاركة الفاعلة في كافة الأنشطة الرافضة لاستهداف القضية الفلسطينية، ودفاعاً عن قضايا الشعب الفلسطيني ضد كافة المخططات الأمريكية والصهيونية.

المشاركون في المسيرة رددوا هتافات منددة بالصفقة، ورفعوا لافتات وشعارات كتب عليها: "القدس أمانة.. أشعلها ثورة" و"لن ننحني لن ننهزم الأقصى لنا" و"نرفض التطبيع بكل أشكاله"، وغيرها من العبارات الأخرى، وقاموا بحرق العلمين الأمريكي والصهيوني.

وشهدت عدد من محافظات الأردن، فعاليات رافضة لـ "صفقة القرن" مؤكدة على حقوق الشعب الفلسطيني في نيل حقوقه المشروعة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1058 sec